الأحد 17 ذو الحجة 1440 - 18 أغسطس 2019 - 26 الأسد 1398

تطابق مجالس الادارة وتبادل الاصول

زياد محمد الغامدي

شركتان مدرجتان في السوق المالية، بنفس رئيس مجلس الادارة ونائب رئيس مجلس الادارة، وبعض اعضاء مجلس الادارة مشترك في كليهما وعضو آخر في مجلس ادارة احدهما هو نفسه عضو لجنة مراجعة في الشركة الأخرى، قررت الشركتين بيع احدى المباني على الشركة الأخرى بهدف اعادة استثمار مبلغ البيع في تحقيق عوائد افضل من عوائد المبنى كما أعلن في تداول، على ان تعرض الصفقة على الجمعية العمومية للشركتين لوجود اطراف ذات علاقة. 

وعلينا ان ننتظر قرار الجمعية العمومية للشركة التي ستشتري المبنى فأول سؤال يتوقع طرحه لماذا لا تستغل شركتنا الفرصة أو الفرص الاستثمارية المتاحة بدل من اعطاءها الشركة الأخرى وخصوصا ان الشركة المشترية تفتخر ان مدراءها ذوي خبره في مجال ( الطاقة) وهو نفس المجال الذي غيرت اليه الشركة البائعة اغراض تأسيسها اليه، مع مجالات اخرى ليس المجال سردها الآن.

الحقيقة ان تفعيل الجمعيات العمومية من اهم التطورات التي طرأت على سوقنا المالية، ومن خلالها سيتم ايقاف اي صفقة لا تخدم مصالح مساهمي الشركة والفصل والقرار للأغلبية دائما. وعودة على الشركتين اعلاه قد يكون من المنطقي ومبرر للجمعيات العمومية دمج اعمال الشركتين وخصوصا ان كليهما يسعى لتنويع مصادر دخلهما بدل من تبادل اصول احداهما للأخرى. ومن يدري قد يحدث هذا مستقبلا.

فعليا وعلى ارض الواقع تطابق صناع القرار لمجالس الادارة سينعكس بشكل او آخر على الشركتين وادارة اصولهما وادارة توسعاتهما ولا يمكن بأي حال من الاحوال تفادي ذلك الا بجمعيات عمومية تفلتر القرارات وتمنع التضارب. وبعودة لقرارات الشركات المدرجة ذات مجالس الادارة المتطابقة قبل تفعيل هيئة سوق المال للجمعيات العمومية نجد فشل المشاريع المشتركة بين هذه الشركات بل ونجد انه مع تغير مجلس ادارة احدى الشركتين ينتهي المطاف بها برفع قضايا في المحاكم على الشركة الأخرى بحجج مختلفة منها الاستغلال وسوء ادارة الشراكات والأصول.

الجمعيات العمومية خط دفاع مهم عن مصالح المساهمين وخصوصا الصغار منهم، وتفعيل دور الجمعيات من اهم تطورات سوق المال السعودي، ومع الوقت سنشاهد تكتلات نشطة تنشأ من الجمعيات العمومية، وهذه التكتلات ستفرض نفسها حتى على مجالس الادارة، وهذا امر يحدث في اسواق المال الدولية المتطورة وتكثر في الولايات المتحدة وغالبا ينتج عن تحرك هذه التكتلات تحسن في الاداء المالي، وقريبا سيشهد سوقنا مثل هذه التكتلات مع تعميق مفهوم الحوكمة .
 

متخصص مالي [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

باتل الباتل تم استحداث تقييم الرواتب والمسميات الوظيفية من بعد الشركات...
مغترب للاسف .. الدولة لا تريد ان تحل المشكلة و ما زالت المشكلة...
ابراهيم لم تتحدث عن اهم سبب وهو الخسائر المتراكمة على اغلب شركات...
مهند الحربي السلام عليكم انا حصلت لي مشكله بالدوام وفصلوني فصل غير شرعي...
فواز الشمري الأسباب التعثر الاول هو المصاريف الحكومية وتعثر الشركات...