السبت 03 جمادى الثانية 1442 - 16 يناير 2021 - 26 الجدي 1399

الفساد سرطان التنمية

م. عايض آل سويدان

جاء تصريح سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الأخير لوكالة الأنباء السعودية ليضع النقاط على الحروف وإيصال صورة واضحة عن الحالة الاقتصادية التي تمر بها المملكة العربية السعودية، مع ذكر الإنجازات التي تم تحقيقها منذ انطلاق رؤية ٢٠٣٠. هذا التصريح جاء في وقت حاسم، وهو بمثابة خطوة نحو المزيد من الشفافية، والتأكيد للمواطن بأن المملكة سائرة لتنفيذ أهداف رؤية ٢٠٣٠ التي تنص على تقليل الاعتماد على النفط وتعزيز دور القطاع الغير نفطي، وحوكمة القطاعات الحكومية لخفض الهدر السابق ومحاربة الفساد بجميع أنواعه.

المراقب والقارئ لحديث سمو ولي العهد محمد بن سلمان يرى بشكل واضح كيف ربط النجاح باللبنة الأساسية للأوطان وهو المواطن والمواطنة. هذا التواضع من سموه الكريم، جاء لتحفيز كل مواطن ومواطنة للعمل بجهد أكثر، عما سبق والدفع نحو المزيد من الإنجازات.

من النقاط التي تطرق لها سمو الأمير محمد بن سلمان، ملف الفساد الذي أصاب الكثير من شرايين الدولة وخلال العقود الماضية بالسرطان ليكلف الميزانية ما بين ٥٪ إلى ١٥٪، لذلك أعلن الحرب على الفساد بجميع اشكاله والوانه من خلال هيئة الرقابة ومكافحة الفساد التي كانت بالمرصاد لكل من تسول له نفسه. الفساد هو العدو اللدود للتنمية وكان سبب كبير لضياع الكثير من الفرص. لذلك يجب علينا كمواطنين مد يد العون لهيئة الرقابة ومكافحة الفساد بالإبلاغ عن المخالفات والتعديات على أموال او أصول الدولة.

مع الإجراءات التي سنتها الدولة ومواكبة لرؤية ٢٠٣٠ التي تتعامل مع ملف الفساد كأولوية، أصبح الفساد من الماضي حيث لن تتسامح الدولة مع أي من المفسدين ولن يكون لهم وجود بيننا خلال السنوات القادمة بإذن الله. الجدير بذكر هو حديث سمو ولي العهد عن إجمالي عائدات التسوية لهيئة المراقبة ومكافحة الفساد التي قاربت لحدود ٢٤٧ مليار ريال خلال السنوات الثلاث الماضية، وهو ما يمثل ٢٠٪ من إجمالي الإيرادات الغير نفطية، فضلا عن أصول أخرى بعشرات المليارات نقلت لوزارة المالية. هذا الرقم الكبير جاء في وقت لم تكن الشفافية والمراقبة أساس في التعاملات، لكن هذا تغير تمام مع اعلان حوكمة المؤسسات الحكومية ومراقبة أداء كل وزارة.

هذا النجاح الكبير في محاصرة الفساد لم يكن ليتحقق دون دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو الأمير محمد بن سلمان لهيئة المراقبة ومكافحة الفساد، الذي انعكست نتائجه على ترتيب المملكة في مؤشر إدراك الفساد CPI) Corruption perception Index (.

مختص في مجال النفط والطاقة [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو