الجمعة 19 ربيع الثاني 1442 - 04 ديسمبر 2020 - 13 القوس 1399

"اوكسفورد بيزنس": تريليون دولار حجم عمليات الاندماج والاستحواذ العالمية خلال الربع الـ 3

قالت مجموعة اوكسفورد بيزنس غروب، انه في حين كان لانتشار فيروس كورونا تأثير سلبي على العديد من الشركات طوال عام 2020، إلا أن الانتعاش الأخير في عمليات الاندماج والاستحواذ اعتبر دليلا على انتعاش جزئي في ميول المستثمرين وشهيتهم للمخاطر، بالإضافة إلى إثبات أن بعض القطاعات قد اكتسب أهمية أكبر من البعض الأخر نتيجة لتداعيات الفيروس.

ووفقا لـ "الانباء" أضافت المجموعة البريطانية للإعلام والنشر، ان الربع الثالث من العام الحالي شهد اجراء معاملات اندماج واستحواذ تجاوزت قيمتها تريليون دولار على مستوى العالم، وفقا للإحصاءات التي استقتها المجلة من شركة «Refinitiv» التي تعتبر مزودا مهما لبيانات السوق المالية، حيث تمثل هذه النتائج ارتفاعا بنسبة 80% عن الربع الثاني الذي عانى من الاضطرابات المرتبطة بالفيروس، والتي ادت الى ايقاف حركة التنقل والتجارة ونشاطات الأعمال بصورة كبيرة.

وأضافت المجموعة انه في حين أن العديد من عمليات الاندماج والاستحواذ قد تمت في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا، فقد كان هناك أيضا بعض النشاط في الأسواق الناشئة في مناطق أخرى من العالم.

وحسب المناطق والأقاليم، فقد تضاعف نشاط عمليات الدمج والاستحواذ في الولايات المتحدة بمعدل ثلاثة أضعاف ليصل إلى 414 مليار دولار في الربع الثالث، بينما ارتفع بنسبة 67% في منطقة آسيا والباسيفيك ليصل إلى 274 مليار دولار، كما ارتفع بنسبة 21% في أوروبا ليصل إلى 231 مليار دولار.

وكشفت البيانات أن الكثير من أنشطة الاندماج والاستحواذ تتركز في الصناعات المقاومة للفيروسات مثل التكنولوجيا والرعاية الصحية.

ونظرا لأهمية مثل هذه القطاعات أثناء الوباء فقد أعاد كثير من المستثمرين والشركات الكبرى تقييم خططهم الاستراتيجية بحثا عن فرص جديدة، ولكن برغم هذا الانتعاش، فإن قيمة المعاملات على مدار الأشهر التسعة الأولى من العام والتي بلغت 2.2 تريليون دولار - لاتزال أقل بنسبة 21% عما كانت عليه في الفترة ذاتها من عام 2019.

الاندماجات الخليجية
وكانت المجموعة قد أوضحت في مايو ان الفيروس أجبر عددا من البنوك والمؤسسات المالية في الشرق الأوسط على النظر في عمليات الاندماج للتغلب على التحدي المزدوج في المنطقة المتمثل في فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

ففي أبريل الماضي، وقع البنك المركزي العماني على اندماج بين بنك عمان العربي وبنك العز الإسلامي، بينما تم الإعلان في أكتوبر عن موافقة البنك الأهلي التجاري - أكبر البنوك السعودية - على الاندماج مع مجموعة سامبا المالية.

وبمجرد اكتمال الصفقة، سيولد الاندماج ثالث أكبر بنك في الخليج بأصول تبلغ 223 مليار دولار، بعد بنك قطر الوطني وبنك أبوظبي الأول.

ومضت OBG الى القول بانه بعد اندماج الأسواق الكبير في المنطقة العام الماضي، اصبح من الضروري إنشاء مؤسسات مالية أكبر وأكثر استقرارا وقدرة على دعم القطاع الخاص والتنويع الاقتصادي الأوسع بفضل الزيادة في عمليات الاندماج والاستحواذ في القطاع المصرفي الخليجي.

على الرغم من الانخفاض السنوي بنسبة 15% (على أساس سنوي) في عمليات الاندماج والاستحواذ العالمية عبر الحدود خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، وفقا للإحصاءات الصادرة عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية - الأونكتاد، فان الوضع في آسيا يبدو مختلفا تماما، حيث ارتفع النشاط بمقدار 60% (على أساس سنوي) خلال الفترة موضوع البحث.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

احمد محمد علي آل المعلم هي عبارة عن منتدى يضم مجموعة الدول المتقدمة وأكبر الدول...
صالح العمري الخضري واميانتيت وغيرها لكن هذه لها اكثر من خمس سنوات تراوح...
محمد الربيعه فكرة جميلة امل تطبيقها عاجلا منافعها كثيرة
شمس الدين احمد عباس سعيد حساب الكهرباء مفقود
مداهم استقطب العمالة الماهرة والمواطن يدرس ويتخرج ويكون (ماهر )...

الفيديو