الخميس 11 ربيع الثاني 1442 - 26 نوفمبر 2020 - 05 القوس 1399

لماذا تطلق "تداول" مؤشراً للاستدامة الطوعية والحوكمة؟ 

م. عبدالله الغبين

تعتزم تداول إطلاق مؤشر تصنيف مرتبط بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات أو ما قد أطلقُ عليه تجاوزاً "مؤشر الاستدامة  الطوعية والحوكمة"  بالتعاون مع مؤشر مورجان ستانلي المالي العالمي "أم أس سي آى".

 ومن المتوقع أن عملية إطلاق المؤشر ستكون بحلول الربع الرابع من هذا العام أو الربع الأول من عام 2021 ، والمؤشر الجديد سيضم سبعين  شركة على الأقل.

الشركات العالمية تجاوزت ربط  المسئولية الاجتماعية بالتبرعات الخيرية فقط  إلى ربط الاعتبارات البيئية والاجتماعية باستراتيجيات الشركة نتيجة لتطور التشريعات الحكومية ، والمبادرات الدولية مثل مبادرات الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ، واتفاقيات المناخ والوعي الاجتماعي التي  أدت  جميعاً للتحول نحو الاستثمار في الشركات ذات المسئولية  الاجتماعية والبيئية في كل بلدان العالم .  هذا الاتجاه السائد نما خلال العقدين الأخيرين لدرجة أن  مؤسسات عريقة  مثل"  ستاندر أند بورز "لديها مؤشر خاص بالاستثمار في الشركات ذات الكفاءة  في انبعاث الكربون ، وتنشر مقاييس الكربون على موقعها الالكتروني.  

وفي  "أم أس سي آي" أصبح استثمار الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات الآن الجزء الأسرع نموا في عملياتها ، وأصبحت  أكبر مصدر في العالم، لمؤشرات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ، وتقوم  بتصنيف الشركات على مقياس للمخاطر وفق لتعرّضها لمخاطر الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة، وإدارتها لهذه المخاطر مقارنة مع الشركات المماثلة . وباستخدام  الذكاء الاصطناعي يحلل الفريق  المتخصص ألف نقطة  بيانات من عمليّات الإفصاح للشركات المدرجة  ودراسة سبع وثلاثين  مشكلة رئيسيّة في مجال الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة باستمرار ونشر التقارير اللازمة بناء على ذلك.

التنفيذيون في الشركات العالمية يدركون أن آثار عمليات شركاتهم  على المجتمع الأوسع فيما يتعلق بانبعاثات الغازات الضارة ، وإعادة التدوير، والطاقة والمياه لاتدور حول حماية مصالح المجتمع فحسب ، ولكن تساعد على  استدامة أعمال شركاتهم  ذاتها، فشح الموارد سينعكس مستقبلاً على اعمال الشركات  بالدرجة الأولى.

المبادرة  العالمية لإعداد التقارير (GRI ) تراعي في نموذجها لإعداد التقارير الإفصاح  عن الممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية مما يساعد الشركات التى تستخدم آلية هذا التقرير في الإفصاح  عنها. شركة سابك مثلا تقوم باستخدام هذه المبادرة العالمية في إعدادها  لتقرير الاستدامة ، وتفصح عن إسهاماتها البيئية والاجتماعية سواء كانت مطابقة بشكل كلي أو جزئي للمعايير وتتميز بوجود لجنة  للاستدامة،  وشركة الكهرباء كذلك  تقوم بإصدار تقرير مستقل عن الممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة . 

في التقرير السنوي القادم للشركات المدرجة عن عام 2020، نأمل  أن نرى  قسما خاصة " بالاستدامة الطوعية"، وإفصاحاً لمساهمات الشركات الاجتماعية والبيئية من حيث تقليل الانبعاثات الكربونية ، وتقارير عن سلامة  موظفي الشركة وإجراءات الاحتراز التي تمت أثناء جائحة الفيروس التاجي " كوفيد 19 " ، ومصادر استخدام المياه ، وطرق التخلص من الرجيع الصناعي الصلب والسائل والغازي ، والمسئولية الاجتماعية ،وإيجازاً  لاستراتيجيات الشركات  المدرجة  في  هذا الخصوص ، مما يمكن  " تداول"  من اصدار تقارير ومقاييس لمؤشر " الاستدامة الطوعية والحوكمة "  أكثر سهولة وأكثر شموليّة وأكثر تواتراً يعززالشفافيّة وإتاحة  تقارير الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة بشكلٍ أفضل.

رجل أعمال [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو