الجمعة 14 ربيع الأول 1442 - 30 أكتوبر 2020 - 08 العقرب 1399

ضمن التسهيلات المتنوعة للتملّك

51 ألف مستفيد من خيار البناء الذاتي عبر "سكني" خلال 2020

تجاوز إجمالي الأسر المستفيدة من القرض العقاري المدعوم لخيار البناء الذاتي ضمن برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان منذ بداية العام 2020 حتى أغسطس الماضي 51 أسرة، وذلك في إطار سعي البرنامج لتسهيل تملّك المواطنين وتمكين من يملكون أراضٍ من بناء أراضيهم، فيما يأتي هذا الخيار بين مجموعة من الخيارات السكنية المتنوعة التي يوفّرها البرنامج لرفع نسبة التملّك السكني إلى 70% بحلول 2030 بحسب مستهدفات برنامج الإسكان - أحد برامج رؤية المملكة 2030 -.

ويُمكن خيار البناء الذاتي المواطنين المستحقين الذين يمتلكون أراضٍ سكنية من تملك المسكن المناسب من خلال دعمهم للحصول على قرض عقاري مدعوم الفوائد بنسبة تصل إلى 100% واعطاءهم الحرية في بناء وحداتهم، فيما يُشترط للحصول على القرض المدعُوم للبناء الذاتي أن يكون المواطن مستحق لدعم "سكني" ويمتلك أرض سكنية، ورخصة بناء سارية المفعول، إضافة إلى توافر دخل ثابت يمكّنه من الحصول على القرض، وعدم الحصول على دعم سكني سابق من وزارة الإسكان أو الصندوق العقاري.

كما يُتيح تطبيق وموقع "سكني" خدمة التصاميم الهندسية" لمستفيدي خيار البناء الذاتي الراغبين بالبناء من خلال الحصول على مجموعة من التصاميم الهندسية التنفيذية عبر نخبة من دور التصميم المعماري والمصممين المستقلين وذلك في إطار التسهيل على المواطنين وتمكينهم من الحصول على تصاميم نموذجية مبتكرة للوحدات السكنية، تراعي الجودة والأساليب العصرية الحديثة.

وتوفر الخدمة تصاميم مميزة ذات جودة عالية وأسعار منافسة مقدمة من 15 مصمم من ذوي الخبرة والكفاءة في هذا المجال لتوفير التصاميم المميزة التي تلبي مختلف احتياجات وأذواق المواطنين الراغبين ببناء أراضيهم، وتتواصل الشراكة مع مزيد من المصممين ضمن مراحل أخرى من الخدمة.

يُذكر أن برنامج "سكني" تمكّن خلال الأشهر الثمانية الماضية من العام الجاري 2020 من خدمة نحو 254 ألف أسرة استفادت من مختلف الحلول والخيارات التي يقدمها وتشمل شراء الوحدات الجاهزة أو تحت الإنشاء أو الأراضي السكنية أو البناء الذاتي، وذلك ضمن مستهدفه البالغ 300 ألف أسرة حتى ديسمبر المقبل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو