الجمعة 07 ربيع الأول 1442 - 23 أكتوبر 2020 - 01 العقرب 1399

HarmonyOS من هواوي قادم إلى الهواتف الذكية

تعتزم شركة هواوي الصينية تقديم نظامها التشغيلي المسمى هارموني (HarmonyOS) أو (HongMeng في الصين)، الذي يُنظر إليه على أنه أفضل رهان للشركة لاستبدال نظام تشغيل أندرويد للأجهزة المحمولة من جوجل، على الهواتف الذكية العام المقبل، حسبما قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أعمال المستهلكين في هواوي اليوم الخميس.

ووفقا لـ "البوابة العريية للتقنية" يبدو أن النظام التشغيلي قد وصل الآن إلى نحو 70 أو 80 في المئة من مستوى أندرويد، وأدلى ريتشارد يو (Richard Yu) بهذه التعليقات في مؤتمر المطورين السنوي للشركة في مدينة دونغقوان جنوب الصين.

ومع اقتراب مستوى نظام (Harmony OS) من مستوى أندرويد، يمكن للشركة طرحه على هواتفها الذكية ليحل محل أندرويد، في حالة حظر الولايات المتحدة للشركات الصينية من استخدام أندرويد بالكامل.

وبعبارة أخرى، يكاد نظام التشغيل أن يكتمل ويمكن أن ينافس أندرويد ويحل محله على مستوى العالم.

وقال يو أيضًا: إن الشركة لديها إصدار 2.0 من نظام هارموني (HarmonyOS) الذي تم الكشف عنه لأول مرة العام الماضي، وإنها تخطط لفتح نسخة تجريبية من أدوات المطور، على أن تصل إلى الهواتف الذكية في شهر ديسمبر 2020.

وأكدت العلامة التجارية الصينية أن إصدارًا تجريبيًا من (Harmony OS 2.0 SDK) سيكون متاحًا اعتبارًا من 10 سبتمبر 2020 على الساعات الذكية وأجهزة التلفاز ووحدات الترفيه في السيارة.
وقال يو في مؤتمر مطوري هواوي (HDC): ربما سنرى بدءًا من العام المقبل الهواتف الذكية مع نظام التشغيل هارموني (HarmonyOS).

وكشفت الشركة أيضًا عن خارطة طريق لمشروع (OpenHarmony) الخاص بها، الذي سيكون نسخة مفتوحة المصدر من نظام هارموني (Harmony OS)، على غرار (AOSP) لنظام أندرويد.

وتقول هواوي: يدعم المشروع المفتوح المصدر الأجهزة التي تحتوي على 128 ميجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي أو أقل، لكن هذا سيتوسع إلى 4 جيجابايت في شهر أبريل من العام المقبل، مع إزالة حد الذاكرة تمامًا بحلول شهر أكتوبر 2021.
وتقول الشركة: إنها ستفتح هارموني (HarmonyOS) بالكامل قبل شهر أكتوبر 2021.

وقال يو: إن الشركة شحنت 240 مليون هاتف ذكي العام الماضي، مما أعطاها المرتبة الثانية في السوق، لكنه أضاف أن نقص البرمجيات أضر بالشركة في الأشهر الأخيرة.

ووصفت هواوي نظام هارموني (HarmonyOS) بأنه منصة متعددة الأجهزة عبر الساعات وأجهزة الحاسب المحمولة والهواتف المحمولة، بدلاً من كونه منافسًا لنظام تشغيل أندرويد من جوجل.

وروجت العلامة التجارية الصينية للعديد من مميزات نظامها التشغيلي، مثل واجهة المستخدم القابلة للتكيف اعتمادًا على الجهاز، وتحسين الأمان، والذكاء الاصطناعي السمعي البصري للتعرف على الصوت بشكل أكثر ذكاءً.

وركزت الشركة أيضًا على عمليات نقل البيانات عبر الأجهزة، مع ادعاء أسرع أداء للقراءة والكتابة عن بُعد وأداء بحث أسرع من (Samba) و (iOS Spotlight) على التوالي.

وعملت هواوي أيضًا على تعزيز وظائف الشاشات المتعددة في العام أو العامين الماضيين، وقدمت العديد من الأمثلة على ذلك في (Harmony OS 2.0).

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو