الثلاثاء 11 ربيع الأول 1442 - 27 أكتوبر 2020 - 05 العقرب 1399

احتلال الإعلام 

بندر بن محمد السفيّر

سرني حقيقة ماحدث الاسبوع الماضي من غيرة للمغردين السعوديين والتي ملأت جنبات مواقع التواصل الاجتماعي عندما أعلن احد الإعلاميين العرب انضمامه لاحد القنوات التلفزيونية والتي تُبث من دبي ولكن بملكية سعودية، خاصة عندما تم اكتشاف إساءات كبيرة لهذا الإعلامي للمملكة العربية السعودية وقادتها وشعبها وهو امر غير مقبول جملة وتفصيلا حتى وان كان هذا الإعلامي لا يمثل الا نفسه، ورغم ان حملة المغردين السعوديين كان يشوبها كثير من الشعبوية كونها لم تعتمد على اَي مصدر رسمي لاي معلومة الا انها كانت مؤثرة وحركت المياه الراكدة.

في الحروب وعمليات احتلال الدول نجد ان اول ما يتم السيطرة عليه هو التلفزيون ومحطات الإذاعة نظرا لتأثيرها الكبير على الرأي العام وتوجيه المواطنين بل والتحكم ببعض ممارساتهم، لذا لا يختلف احد على أهمية الإعلام ومحتواه وممارسيه بكافة فئاته المرئي منها والمقروء والمسموع والحديث ودورهم المؤثر في توجيه الرأي العام، لكونها الواجهة الاولى لاي بلد وأي شعب، لذا فلا ابالغ ان قلت ان حساسية الإعلام وادارة موارده البشرية يأتي بالمرتبة الثانية بعد القطاع العسكري خاصة ونحن نتحدث عن قوى ناعمه، لذا وجب التعامل مع هذا الامر بكل كياسة وفطنه

وبناء على ماسبق لا يجب ان ننتظر (فزعة) من المغردين السعوديين لفضح التعيينات العشوائية في هذا القطاع او في غيره والتي لم ولن تقف الا اذا تحركت وزارة الموارد البشريه سريعا ورفعت نسب التوطين في جميع الوسائل والمنشآت الإعلامية المملوكة للسعودية سواء داخل المملكة ام خارجها وذلك بالتنسيق مع قياداتها وملاكها وسن أنظمة توطين تعتبر هذه الوظائف للسعوديين فقط من خلال توطين المهن الإعلامية بدءًا بالقيادي منها خاصة وأننا نملك قامات إعلامية مميزة قادرة، وشباب من الجنسين متمكن وواعد 

كلي ثقة في معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي، على إلمامه التام بهذا التحدي وحرصه الكبير على صنع الفارق، وسنرى قريبا باْذن الله تغييرا جذريا في هيكلة الإعلام السعودي كافة لما عُرف عن معاليه من رؤية ثاقبة في هذا الشأن، كون هذا الموضوع مرتبط ارتباطًا وثيقًا بتعزيز المحتوى المحلي فيما يتعلق بتوطين وظائف الإعلام ومحتواه، كما ان هذا الامر يمكن ربطه بعدة برامج لتحقيق رؤية 2030 لعل أهما برنامج تنمية القدرات البشرية وبرنامج تعزيز الشخصية الوطنية.

الخلاصة : اما  ان نكافأ هؤلاء المغردين لغيرتهم وحسهم الوطني، او ان نقوم بواجبنا ونطبق آليات التوطين الصحيحة 

دمتم بخير ،،،

مستشار موارد بشرية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

سالم زيد العديلي أنا أشكر الدكتور علي طرحه للموضوع. وهناك مشكلتان في الموضع:...
هشام بن أمين خياط بدأ اهتمام المملكة بالطاقة المتجددة والبديلة منذ عقود....
عادل عبدالله الأنصاري للاسف هذا ماحصل معي بحجة اعادة الهيكلة بعد خدمة أكثر من...
خالد واضح أن الكاتب بعيد عن واقع البنوك مقال مليء بالمفاهيم...
محمد هيهات كم شكينا على المشغلين والتصعيد ما ان يصل الى الهيئة...

الفيديو