الخميس 18 ربيع الثاني 1442 - 03 ديسمبر 2020 - 12 القوس 1399

"آبل" تعتذر بعد حظر تطبيق آخر من متجر تطبيقاتها

اعتذرت شركة آبل بعد أن وجدت نفسها في جدل آخر في نهاية هذا الأسبوع، يتعلق بمتجر التطبيقات الخاص بالشركة.

ونشر مؤسس "وورد برس"، مات مولنواغ، تغريدة يوم الجمعة تشير إلى أن تطبيق "WordPress" حظر من متجر تطبيقات آبل.

ومنعت القيود التي فرضتها آبل على الشركة من تحديث التطبيق على نظام تشغيل iOS الخاص بها.

ووفقاً لـ"وورد برس" فإن الطريقة الوحيدة التي سمح للشركة من خلالها حل المشكلة هي تغيير حالة التطبيق لتشمل عمليات الشراء داخل التطبيق. في حال تطبيقه، كان سيمنح التغيير الذي طلبته آبل نسبة 30٪ من مبيعات "وورد برس" داخل التطبيق.

ولكن تطبيق "وورد برس"، منشئ مواقع الويب المجاني، لم يتضمن أي عمليات شراء داخل التطبيق.

تقول آبل إن المشكلة تكمن في أن "وورد برس" كانت تعلن عن خدماتها المتميزة في التطبيق، رغم أن العملاء لا يمكنهم بالفعل شراء هذه الخدمات في التطبيق. ولكن مولنواغ كان قد أزال خيار الدفع بحلول الوقت الذي شرعت فيه آبل لحظر تحديثات iOS على التطبيق.

بعد نشر مولنواغ الخبر على تويتر يوم الجمعة، اعتذرت آبل للشركة، مشيرة إلى أنها لن تحظر التحديثات أو تطلب من الشركة تغيير حالة التطبيق المجاني لتشمل عمليات الشراء داخل التطبيق.

وتضمن في البداية، تطبيق iOS المجاني الذي قدمته "وورد برس" خطط دفع ولكن دون عمليات شراء داخل التطبيق، حيث يمكن للمستخدمين المهتمين بالخطط المميزة والإضافات الأخرى للخدمة شرائها فقط عن طريق زيارة موقع الشركة على الإنترنت. وقد وصف هذا الأمر على أنه انتهاك لقواعد آبل التي تنطبق على جميع المطورين في متجر التطبيقات.

ولكن، بعد إجراءات مراجعة، قررت آبل أن تطبيق "وورد برس" يتوافق مع قواعد آبل، إذ أن التطبيقات التي تقدم خدمة مستقلة مجانية، مثل "وورد برس"، لا يتعين عليها تضمين عمليات الشراء داخل التطبيق.

وتخوض شركة آبل حالياً نزاعاً مع شركة "إيبيك غيمز" بشأن انتهاكها إرشادات عمليات الدفع داخل التطبيق، ما أدى إلى إزالة لعبة "فورتنيات" التي تطورها الشركة من متجر تطبيقات آبل. وتقاضي شركة "فورتنايت" آبل حالياً، ما يجعل من احتكار متجر التطبيقات العملاق التقني وعلاقاته مع المطورين موضع تساؤل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو