الأربعاء 05 ربيع الأول 1442 - 21 أكتوبر 2020 - 29 الميزان 1399

"تيسلا" تعمل على حماية الأطفال ضمن سياراتها

تعمل شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية على تطوير جهاز استشعار تفاعلي قصير المدى لاكتشاف الحركة يمكنه حماية الأطفال عبر اكتشاف الطفل المتروك في السيارة.

ووفقًا لـ "رويترز"، تسعى الشركة للحصول على موافقة من لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) لتسويق التكنولوجيا، التي تستخدم مستشعرات بموجات مليمترية غير مرخصة مصممة للعمل بمستويات طاقة أعلى من المسموح به بموجب القواعد الحالية، حسبما تناولته "البوابة العربية".

وفي شرح التقنية، قالت تيسلا: إن الجهاز يمكن استخدامه لتقليل المخاطر مع حماية الأطفال من ضربة الشمس، وحماية ركاب السيارة من الإصابة من خلال نشر الوسادة الهوائية والتذكير بأحزمة الأمان، وتعزيز أنظمة منع السرقة.

وتتخيل تيسلا استخدام الجهاز لقياس حجم الجسم حتى تتمكن من معرفة الفرق بين البالغين والأطفال، ويستخدم الجهاز أربع هوائيات إرسال وثلاث هوائيات استقبال مع وحدة رادار أمامية.

ويمكن أن يساعد هذا السيارة على تحسين انتشار الوسادة الهوائية في حالة وقوع حادث بشكل أكثر فعالية من أنظمة استشعار الوزن الموجودة في المقعد.

وتستشهد تيسلا ببيانات الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة التي وجدت أن أكثر من 50 طفلًا ماتوا بسبب ضربة شمس أثناء وجودهم في سيارة في عامي 2018 و 2019، وفي الغالب لأن شخصًا ما نسيهم هناك.

وتسعى لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) للحصول على تعليق عام على طلب تيسلا حتى 21 سبتمبر، ومن غير الواضح كيف يمكن إدراج هذه المستشعرات في سيارات تيسلا.

وتستخدم تيسلا المستشعرات الداخلية والخارجية في سياراتها لمجموعة متنوعة من تدابير السلامة.

ويعمل وضع (Dog Mode) على إبقاء السيارة في درجة حرارة مريحة للمالكين الذين يحتاجون إلى ترك حيواناتهم الأليفة وراءهم لبضع دقائق، كما يستخدم الوقع شاشة العرض الكبرى في المنتصف لإظهار رسالة للمارة بأنك ستعود قريبًا.

ومن ناحية أخرى، يتيح وضع (Sentry Mode) للسيارة حماية نفسها باستخدام كاميراتها الخارجية لمراقبة الحركة القريبة وتحديد التهديدات المحتملة.

وأدخلت شركات صناعة السيارات الأخرى ترقيات تكنولوجية على مدى السنوات القليلة الماضية للمساعدة في تقليل عدد الأطفال الذين يتركون في السيارات التي تعمل.

وقامت نيسان في عام 2018 بتضمين مستشعرات في سيارات باثفايندر (Pathfinder) لاكتشاف متى يتم فتح الباب الخلفي قبل الرحلة، وفي حال أهمل السائق فتح الباب الخلفي بعد إيقاف السيارة، فسيصدر البوق صفيرًا عدة مرات للتذكير.

وبالمثل، قامت جنرال موتورز بتثبيت ميزة تسمى (Rear Seat Reminder) تصدر صوت رنين وتعرض رسالة على لوحة العدادات لتذكير السائقين بالتحقق من وجود الأطفال.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو