السبت 20 ربيع الثاني 1442 - 05 ديسمبر 2020 - 14 القوس 1399

الخطوط السعودية تنقل أكثر من 280 طنًّا مساعدات إغاثية من الرياض إلى بيروت بالتعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة 

أتمت شركة السعودية للشحن إحدى شركات المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية نقل أكثر من (280) طنًا من المساعدات الإغاثية العاجلة من الرياض إلى العاصمة اللبنانية بيروت بالتنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وذلك إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ بتقديم الدعم الفوري والإغاثة الإنسانية للشعب اللبناني الشقيق لمواجهة الظروف الناتجة عن تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت الأسبوع الماضي وأسفر عن خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات .

وشملت المساعدات الإغاثية والانسانية التي نقلتها طائرات الخطوط السعودية من مطار الملك خالد الدولي بالرياض إلى مطار رفيق الحريري في بيروت شحنات من المستلزمات الطبية والإسعافية والمواد الغذائية والخيام قام بتجهيزها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية دعما للشعب اللبناني في ظروفه الحالية .

ووصلت الرحلتان الأولى والثانية العاصمة اللبنانية بيروت يوم الجمعة 7 أغسطس وعلى متنهما أكثر من 118 طنًّا من المواد الإغاثية إلى جانب فريق مختص من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للإشراف على عمليات التوزيع الميدانية، وحملت الرحلة الثالثة يوم السبت 8 أغسطس شحنة من المساعدات المتنوعة يبلغ وزنها الإجمالي أكثر من (76.5) طنًّا ، فيما بلغ وزن الشحنات على الطائرة الرابعة يوم الأحد الماضي ما يزيد عن (86) طنًّا من الاحتياجات الطبية والإغاثية والتموينية والخيام .

وكانت الخطوط السعودية وفور تلقي التوجيهات بنقل شحنات الإغاثة من الرياض إلى بيروت بالتنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قد بادرت بتشكيل فريق مختص يضم ممثلين لمجموعة شركاتها المعنية بالتشغيل لتجهيز الطائرات وتكليف أطقم القيادة والتشغيل وتوفير كافة الأجهزة والمعدات اللازمة لتنفيذ المهمة بشكل عاجل وفق أعلى معايير السلامة وأفضل أساليب التشغيل المتوافقة مع إجراءات الوقاية الصحية، وهو ما أثمر تشغيل الرحلتين الأوليين في غضون ست ساعات فقط .

من جانب آخر وخلال الأشهر الأربعة الماضية خصصت الخطوط السعودية عددا من طائرات الركاب لأغراض الشحن دعما لأسطول شركة السعودية للشحن لتوفير أكبر قدر من إمكانات الدعم اللوجستي ضمن منظومة النقل في المملكة حيث تم نقل آلاف الأطنان من المستلزمات الطبية والمواد الغذائية والتموينية من شتى أنحاء العالم إلى المملكة في مواجهة بدايات انتشار فيروس كورونا الجديد وتوقف معظم وسائل النقل والشحن على مستوى العالم، وحلقت طائرات الخطوط السعودية على مدار الساعة بين المملكة والكثير من دول العالم لنقل الاحتياجات اللازمة لأسواق المملكة وهو ما أسهم في توفير جميع احتياجات الأسواق .
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

احمد محمد علي آل المعلم هي عبارة عن منتدى يضم مجموعة الدول المتقدمة وأكبر الدول...
صالح العمري الخضري واميانتيت وغيرها لكن هذه لها اكثر من خمس سنوات تراوح...
محمد الربيعه فكرة جميلة امل تطبيقها عاجلا منافعها كثيرة
شمس الدين احمد عباس سعيد حساب الكهرباء مفقود
مداهم استقطب العمالة الماهرة والمواطن يدرس ويتخرج ويكون (ماهر )...

الفيديو