الجمعة 01 صفر 1442 - 18 سبتمبر 2020 - 27 السنبلة 1399

"السعودية للكهرباء" تسجل خسائر بـ 869 مليون خلال الربع الثاني

سجلت الشركة السعودية للكهرباء  خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ  869مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل ربحية بـ 789مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 "6 أشهر".

وبلغ الربح التشغيلي 350 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 1.9 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 82%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 739مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 1.8 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 59%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 3.3 مليار ريال، مقابل خسارة بـ 700مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع 373%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.79ريال، مقابل خسارة بـ 0.17ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب تحقيق صافي الخسارة للربع الحالي مقارنة بتحقيق ربح بالربع المماثل من العام السابق بشكل أساسي إلى بنود غير متكررة تخص أولاً) تسجيل تسوية فروقات مستحقات وقود بقيمة 597 مليون ريال لصالح شركة أرامكو السعودية تتعلق بتوريد زيت خفيف بدلاً من الزيت الثقيل لأحد محطات توليد الطاقة بالشركة، ثانياً) تغير مزيج المبيعات نحو ارتفاع الاستهلاك السكني وانخفاض التجاري والحكومي والصناعي أثناء فترة حظر التجول نتيجة جائحة كورونا "كوفيد 19"، مما أدى إلى ارتفاع الرسم الحكومي بـ 477 مليون ريال، هذا بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الطاقة المشتراه وأعباء التمويل.

ويرجع سبب انخفاض صافي الخسارة في الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق من العام الحالي بشكل أساسي إلى موسمية المبيعات، وذلك على الرغم من تأثر الربع الحالي بتسجيل تسوية فروقات مستحقات وقود بقيمة 597 مليون ريال لصالح شركة أرامكو السعودية كما ذكر اعلاه وتغير مزيج المبيعات نحو ارتفاع الاستهلاك السكني وانخفاض التجاري والحكومي والصناعي أثناء فترة حظر التجول نتيجة جائحة كورونا، مما أدى إلى ارتفاع الرسم الحكومي بالإضافة إلى ارتفاع أعباء التمويل.

كما يعود سبب ارتفاع صافي الخسارة خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق بشكل أساسي إلى بنود غير متكررة تخص: أولاً) تسجيل تسوية فروقات مستحقات وقود لسنوات سابقة بقيمة 837 مليون ريال لصالح شركة أرامكو السعودية تتعلق بتوريد زيت خفيف بدلاً من الزيت الثقيل لأحد محطات توليد الطاقة بالشركة، ثانيا) تغير مزيج المبيعات نحو ارتفاع الاستهلاك السكني وانخفاض التجاري والحكومي والصناعي أثناء فترة حظر التجول نتيجة جائحة كورونا، مما أدى إلى ارتفاع الرسم الحكومي بمبلغ 503 مليون ريال، هذا بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الطاقة المشتراه وأعباء التمويل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه محمد في 07/28/2020 - 23:53

اذا المشترك دفع السعر السابق×5=
فكيف خسرانين.
والحل رجعو السعر السابق وربي يبارك لكم

إضافة تعليق جديد

أحمد الصورة المرفقة هي لليوان الصيني rmb, والخبر يخص الين...
قاسم لو يرجع الوضع إلى الاول احسن. مع تحيات ابو حمد،
خالد محمد وين التفاصيل والشروط للحساب عشان نفهم ..
ميما توقفت عن العمل اكثرمن ست شهور بسبب كورونا ولم اسجل في...
وائل عبدالحكيم تجارالشاهي نحتاج اسماءوعناوين مصانع تقوم بالبناء مثل هذي الخرسانة

الفيديو