الجمعة 19 ربيع الثاني 1442 - 04 ديسمبر 2020 - 13 القوس 1399

حميد الدين الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة: نراهن على قدرة القطاع الخاص في تولي زمام المبادرة للسياحة الداخلية .. و3 عناصر ستتحكم في الوضع مستقبلا

كشف فهد حميد الدين الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة عن توقعاته ان يشهد قطاع السياحة الداخلية هذا العام نموا في ظل رغبة 81% من المواطنين قضاء اجازاتهم داخل المملكة، ومشددا على ان القطاع الخاص سيتولى زمام المبادرة نحو خلق تنوع وعروض للسائحين من داخل البلاد.

وبيّن حميد الدين في لقاء "عن بعد" اشترك فيه مع وزير السياحة أحمد الخطيب رئيس مجلس الهيئة السعودية للسياحة للحديث عن "موسم السعودية"، السياحة الداخلية هذا العام سيكون عليها الرهان، مفيدا ان المملكة تتمتع بتنوع مناخي وأرث حضاري وثقافي كبير.

وشدد حميد الدين أن اطلاق شعار "روح السعودية" يهدف إلى التسويق السياحي للمملكة، حيث تم الكشف عن إطلاق موسم صيف السعودية "تنفس"، والذي ينطلق غدا الخميس 25 يونيو وحتى 30 سبتمبر المقبل، ليستمتع من خلالها كافة أفراد العائلة، وكذلك الأفراد والمجموعات، باكتشاف الطبيعة الساحرة، والتنوع المناخي، والعمق التاريخي، والثقافة السعودية الأصيلة في عشر وجهات سياحية.

واشار الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة الى ان السائح السعودي يعتبر من اعلى السائحين في العالم انفاقا، مفيدا انه لو تم استقطاب 5% فقط للسياحة الداخلية مما يتم انفاقه عادة فسيكون الايراد كبير، مشددا على ان القطاع الخاص هو المحرك الاول للسياحة فيما ستكون الوزارة والهيئة داعمتان نحو تفعيل السياحة الداخلية، ومراهنا على ان المستقبل سيخلق (جودة ووفرة وتنوع) مما سيكون لها انعكاسات على خيارات السائحين والاسعار.

وتتوزع الوجهات السياحية لصيف موسم السعودية حول المملكة لتغطي معظم نقاط الجذب السياحي، في تنوع هائل للأنشطة والفعاليات التي تتوافق مع طبيعة وطقس المكان، فمن "مدينة تبوك" في أقصى الشمال التي تضم الأودية الخصبة والمناطق الرملية وعجائب التشكيلات الصخرية، مروراً بالشواطئ الساحرة والهادئة في مدينتي "أملج" و"ينبع"، ثم "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" بشاطئها الخلاب وأنشطتها وفعالياتها الترفيهية، و"مدينة جدة" بتاريخها وجاذبيتها، وصعوداً عبر سلسلة جبال السروات في الطريق إلى "الطائف" مصيف العرب، والغابات الكثيفة والأجواء الباردة والقرى التاريخية في "الباحة"، وصولاً إلى مرتفعات عسير وقمم جبال "مدينة أبها" الشامخة بتراثها وثقافتها وفنونها، وتستمر رحلة موسم صيف السعودية من القلب النابض للمملكة في العاصمة "الرياض" وصولاً إلى "المنطقة الشرقية".

وينطلق موسم صيف السعودية هذا العام بشكل مميز ومختلف، حيث يتولى القطاع الخاص زمام القيادة وفق تسهيلات وضوابط ودعم وتمكين من القطاع الحكومي المتمثل في الهيئة السعودية للسياحة، التي تتضافر جهودها مع بقية الجهات الحكومية لتقديم تجربة سياحية مميزة، تتعدد فيها الخيارات لتلائم كل الأذواق والمتطلبات وتناسب مختلف الفئات العمرية، حيث تقدم الفنادق عروضاً ترويجية مختلفة، كما تقدم شركات التنظيم السياحي عروضاً وباقات وخيارات واسعة للاستمتاع بالأنشطة السياحية المتنوعة، مثل زيارة الأماكن التاريخية والمتاحف، والرحلات والانشطة البحرية بالإضافة للأنشطة والرياضات الجبلية، علماً بأن الموقع الالكتروني "روح السعودية" visitsaudi.com  يضم كافة الباقات والعروض الخاصة بالموسم.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

احمد محمد علي آل المعلم هي عبارة عن منتدى يضم مجموعة الدول المتقدمة وأكبر الدول...
صالح العمري الخضري واميانتيت وغيرها لكن هذه لها اكثر من خمس سنوات تراوح...
محمد الربيعه فكرة جميلة امل تطبيقها عاجلا منافعها كثيرة
شمس الدين احمد عباس سعيد حساب الكهرباء مفقود
مداهم استقطب العمالة الماهرة والمواطن يدرس ويتخرج ويكون (ماهر )...

الفيديو