الجمعة 08 صفر 1442 - 25 سبتمبر 2020 - 03 الميزان 1399

ومازالت محاولات تشويه "ارامكو" مستمرة

فيصل الفايق

أثارت بعض وسائل الإعلام النفطية بلبلة اخبارية مفادها أن "ارامكو السعودية" بدأت في تسريح عمالتها الاجنبية وهو حدث غير دقيق. "ارامكو" مثل أي شركة سواء في صناعة الطاقة او غيرها تقوم بممارسة حقها في الاستغناء عن العمالة الغير منتجة او التي انتهى سبب تواجدها او عند توفر العمالة الوطنية التي تكون عادة من جيل الشباب وقد تم تأهيلهم لملىء هذه الوظائف والتي كان عليها الأجانب بشكل مؤقت.

وسائل الاعلام هذه أثناء تناولها للخبر تعمدت أن لا تُراعي أساسيات التوظيف في الشركات ولكن أظهرت بشيء من الشبهة في نواياها أن ماحصل سيُطبّق على العمالة الأجنبية كلها، وذلك نتيجة انخفاض الأسعار بسبب الجائحة، بينما الأسعار كانت مطلع عام 2016 اقل من مستواها الحالي بكثير ولم تُسرّح ارامكو أحد. وهذا يؤكد بأن الموضوع ليس مرتبط بإنخفاض الأسعار ولكن بخطط الشركة الداخليه بخصوص كفاءة العاملين فيها واستمرارية خطط إحلال الكفاءات الوطنية الشابة خاصة أن رؤيتنا الطموحة تؤكد على هذا التوجه.

وسائل الإعلام النفطي التي أثارت البلبلة الغير عادلة حول ارامكو السعودية، هي نفسها التي لم تتناول عمليات التسريح القصرية لعشرات الآلاف من الموظفين في شركات النفط العالمية، والتي بالفعل تأثرت قوائمها المالية نتيجة انخفاض الأسعار.

وحتى لو افترضنا أن ماقيل صحيح، فإن من حق عملاق النفط الوطني "ارامكو السعودية" أن تبدأ بإحلال الكوادر الوطنية في الوظائف وليس هناك حرج في ذلك، حتى وإن تخلّت ارامكو عن معظم موظفيها الأجانب، فلدينا الكفاءات القادرة والتي تم تأهيلها لتشغيل وقيادة مرافقها، وقد رأينا مهنية وقدرة الكفاءات السعودية على إدارة عمليات "ارامكو" بعد رحيل اغلب الأجانب طوعاً أثناء حرب الخليج مطلع تسعينيات القرن الماضي.

نجاحات ارامكو السعودية المنقطعة النظير: 

* نجاح ارامكو في تحقيق أعلى ربحية لشركة في العالم.
* نجاح ارامكو في استيعاب أقوى هجمات على اكبر منشآت نفطية في العالم.
* نجاح طرح ارامكو، الأضخم في العالم.
* نجاح استحواذ ارامكو على سابك، الأهم في العالم.
* نجاح ارامكو الدائم لدعم توازن السوق واستقرار الاقتصاد العالمي.
كل هذا وما زالت محاولات تشويه ارامكو السعودية مستمرة!

في نهاية هذا المقال، اهمس في آذان قيادي "ارامكو" بعد المهاترات التي رأيناها في مواقع التواصل الاجتماعي من بعض المُسرّحين من العمالة الاجنبية، حان الوقت أن نشد على ايديكم في خططكم المدعومة من الجميع والمواكبة تماماً مع رؤية المملكة في عمليات الإحلال خاصة وان كوادرنا الوطنية محل ثقة، وأيضا زيادة الاهتمام بموظفي الشركة المخضرمين الذين لم يُعطوا الفرصة للمساهمة بشكل اكبر والاستفادة من خبراتهم التي استثمرت فيها ارامكو

مستشار في شُؤون الطاقة وتسويق النفط، مدير تسويق النفط الخام لأرامكو السعودية في آسيا والمحيط الهادئ سابقا، مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا. [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه NDA في 06/30/2020 - 17:41

Are you still in this company's payroll

إضافة تعليق جديد

Sultan عجيب ان تنظر الى ان سوق الاسهم على انه امتص سيوله استثماريه...
يوسف الشريف عزيزي انا اعمل منذ 25 عام في مجال الاستشارات الاقتصادية...
ابراهيم الشمري المشاكل الكثيره التي يعاني منها سوق العمل من سوء توطين...
محمد العامري هذا النظام اساء كثيرا لسمعة المملكه في الخارج بالاضافه...
خالد الحربي باختصار اي مشروع تجمع سكاني لن ينجحه الا السكان سواء...

الفيديو