السبت 26 ذو الحجة 1441 - 15 أغسطس 2020 - 24 الأسد 1399

"جي بي مورغان": سعر برميل النفط  قد يتخطى حاجز الـ 190  دولار .. لهذه الأسباب

جدد بنك جي بي مورغان، توقعاته حول احتمال حدوث "دورة تصاعدية قوية" ستدفع بسعر برميل النفط ليقفز متخطيا حاجز الـ190 دولارا للبرميل العام 2025.

ووفقا لـ CNN قالت جي بي مورغان في تقريرها المنشور في الـ12 من يونيو الجاري إن حالة الإشباع في أسواق النفط ستتحول إلى حالة "عجز في العرض الأساسي" بدءا من العام 2022، والسيناريو الأكثر ترجيحا هو ارتفاع سعر برميل خام برينت إلى 60 دولار لتحفيز الإنتاج العالمي، ملقية الضوء على أن الدول المنتجة خفضت انتاجاها للتعامل مع الوفرة في الأسواق ولكن الآن المؤشر يذهب بالجهة المعاكسة بعد الجهود المبذولة لتحفيز الصناعات النفطية.

هذا التوقع أعلنت عنه الشركة في مارس الماضي ولكنها اليوم وبعد ما أصاب قطاع النفط العالمي من خسائر إثر تداعيات فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد-19" جددت تنبؤاتها بأن "دورة تصاعدية قوية" تلوح في الأفق.

كريستيان مالك، رئيس بحوث النفط والغاز في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط في جي بي مورغان، قال: "الواقع أن فرص صعود أسعار النفط إلى 100 دولار في هذا الوقت أكبر مما كانت عليه قبل 3 أشهر (انتشار فيروس كورونا)".

وأضاف مالك في تصريحات أدلى بها  أن توقعات جي بي مورغان السابقة بوصول سعر برميل النفط إلى 190 دولارا لا تزال قائمة، بل أن احتمال حدوث ذلك بات أكثر ترجيحا الآن.

ويذكر أن أسعار خام برنت وصلت لأدنى مستويات في عقدين من الزمن بوصول سعر البرميل إلى 15.98 دولارا في ابريل الماضي، في حين هوت أسعار الخام الأمريكي لدون حاجز الصفر ووصلت إلى نحو -40 دولارا للبرميل، وذلك لأول مرة في تاريخها.

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو