الخميس 18 ربيع الثاني 1442 - 03 ديسمبر 2020 - 12 القوس 1399

"الهالة" الوظيفية

بندر بن محمد السفيّر

يتواصل معنا سنويًا مئات بل آلاف من الباحثين عن عمل او من الموظفين الطامحين بتغير وظائفهم او تطويرها على اقل تقدير، ومن خلال تلك الاتصالات او اللقاءات يتضح ان هنالك فئة منهم مميزة ومؤهلة للغاية تتطور وتحقق أهدافها بشكل سريع ، وفئة اخرى على النقيض تماما تواجه صعوبات كبيرة في الوصول لمبتغاها. وأسباب ذلك متعددة منها ماهو مرتبط بطبيعة الشخص ومؤهلاته ومهاراته وسماته الشخصية، ومنها ماهو متعلق باقتصاد البلد وملف البطالة ومسبباته والحلول وهو الامر الذي توليه الدولة جل اهتمامها.

 هنالك مقولة شهيرة (الانطباع الاول هو الانطباع الأخير) وحتى وان طرأ ماهو مخالف لهذه المقولة، لكن لن يختلف احد على اهمية الانطباع الاول عن اَي شخص، وفي سوق العمل والتوظيف تعتبر السيرة الذاتية هي الانطباع الاول الذي من الممكن ان يؤخذ عن هذا الشخص، ورغم ان السيرة الذاتية بوجهة نظري الشخصية لا تتعدى أهميتها ٢٠٪؜ الا انها البوابة الرئيسية والمفتاح للمراحل التي تليها، حيث ان المقابلة الشخصية تحصد اهمية اكبر تصل الى ٣٠٪؜ فيما تبقى الحصة الأكبر والأهم لتجربة العمل وهي التي لا تقل أهميتها عن ٥٠٪؜ من عملية التوظيف.

لكن من الملاحظ على السير الذاتية لكثير من الباحثين عن عمل او الموظفين انها تفتقد لما أستطيع تسميته (الهالة الوظيفية) وهي سمات غير رئيسية لكنها جاذبه لكل سيرة ذاتية، وهو امر ملاحظ على مواقع البحث والتوظيف الشهيرة مثل لينكدان وايضا بيت.كوم وغيرها. ورغم ان تلك الامور يسهل اكتسابها الا ان إهمال أصحابها يتسبب في استبعادهم من الترشح لكثير من الوظائف، كونها رافد مهم وداعم للمؤهلات العلمية والخبرات العملية والمهارات الشخصية.

ومن اهم وسائل تعزيز (الهالة الوظيفية) ودعم السير الذاتية هو الاشتراك بالجمعيات المهنية والمجالس ذات العلاقة، اضافة للمشاركة في اعمال اللجان التخصصية كلجان الغرف التجارية ولجان القطاع الثالث، وقبل كل ذلك التدريب النوعي الذي يشكل فارقا في المسار المهني ويضيف قيمة حقيقية للشخص، ومن ثم رصد كل ذلك في السير الذاتية، كون تلك الامور تعزز للباحثين عن عمل او للموظفين احتكاكًا اكبر بما هو خارج محيطهم لانه كما يقال من هو داخل الصورة لا يرى ماهو خارج عن الإطار، اضافة الى ان امور كهذه توسع رقعة التواصل الاجتماعي للشخص وتفتح له آفاق كبيرة.

دمتم بخير،،،

مستشار موارد بشرية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو