السبت 15 شوال 1441 - 06 يونيو 2020 - 16 الجوزاء 1399

أرباح "اليمامة للحديد" تقفز 192% خلال الربع الثاني إلى 32مليون

قفز صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة اليمامة للصناعات الحديدية إلى 32مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 10.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 192%.

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 2020-03-31 ( 6أشهر ).
 
أما الربح التشغيلي فبلغ 52.4مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 21.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 147%.

وبلغ اجمالي الربح  76.5 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 21.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 253%.

كما بلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 24.5 مليون ريال، مقابل خسارة ب 19.2ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.48ريال، مقابل خسارة ب 0.38ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

ويعود سبب إرتفاع صافي الربح خلال الربع الحالي بواقع 192.22% بسبب ارتفاع المبيعات/ الإيرادات بنسبة 108.79% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق نتيجة ارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الإنشاءات بنسبة 128% و 121% على التوالي، وارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الكهرباء بنسبة 52% و62% على التوالي، وقد ساهم مصنع اليمامة لأنظمة الطاقة الشمسية في ارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الكهرباء. كما يعود سبب ارتفاع صافي الربح إلى انخفاض تكلفة المبيعات/ الإيرادات بسبب أن سعر المواد الخام لصالح الشركة. وقد ارتفعت مصاريف البيع والتوزيع بنسبة 171.8% ومبلغ 8.2 مليون ريال سعودي خلال الربع الحالي بسبب ارتفاع مصاريف الشحن نتيجة ارتفاع كميات المبيعات/ الإيرادات المحلية والتصدير. وقد ارتفع صافي الربح خلال الربع الحالي على الرغم من انخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى بنسبة 98.6% ومبلغ 14.70 مليون ريال سعودي ويعود السبب الرئيس لذلك إلى تضمن الربع المماثل من العام السابق مخصصاً انتفى الغرض منه بلغ 14.15 مليون ريال سعودي، يمثل المخصص المحتسب لفروقات الكهرباء والمياه المستهلكة فعلياً والمفوترة في الشركة التابعة، وعلى الرغم من ارتفاع مصاريف التمويل بنسبة 96.6% ومبلغ 2.91 مليون ريال ويعود السبب الرئيس لذلك إلى تمويل المخزون ورأس المال العامل اللازم لتوريدات عقود المشاريع وارتفاع كمية وقيمة المبيعات.

كما يعود سبب تحقيق صافي الربح خلال الربع الحالي البالغ 32.06 مليون ريال مقارنة بصافي خسارة بلغت 7.58 مليون ريال خلال الربع السابق بسبب إرتفاع المبيعات/ الإيرادات بنسبة 46.36% مقارنة بالربع السابق من العام الحالي نتيجة ارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الإنشاءات بنسبة 40% و50.2% على التوالي، وارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الكهرباء بنسبة 18% و29% على التوالي، وقد ساهم مصنع اليمامة لأنظمة الطاقة الشمسية في ارتفاع كمية وقيمة المبيعات في قطاع الكهرباء.

ويرجع سبب تحقيق صافي الربح خلال الفترة الحالية البالغ 24.5 مليون ريال مقابل صافي خسارة بلغت 19.2 مليون خلال الفترة المماثلة من العام السابق إلى إرتفاع المبيعات/ الإيرادات بنسبة 106.8% نتيجة ارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الإنشاءات بنسبة 123.5% و108.9% على التوالي وارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الكهرباء بنسبة 108% و97% على التوالي، وقد ساهم مصنع اليمامة لأنظمة الطاقة الشمسية في ارتفاع كمية وقيمة مبيعات قطاع الكهرباء. كما يعود سبب تحقيق صافي الربح إلى انخفاض تكلفة المبيعات/ الإيرادات بسبب أن سعر المواد الخام لصالح الشركة. وقد ارتفعت مصاريف البيع والتوزيع بنسبة 169.1% ومبلغ 12.9 مليون ريال سعودي خلال الفترة الحالية بسبب ارتفاع مصاريف الشحن نتيجة ارتفاع كميات المبيعات (الإيرادات) المحلية والتصدير. وقد تم تحقيق صافي الربح المذكور خلال الفترة على الرغم من انخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى بنسبة 97.1% ومبلغ 15.34 مليون ريال سعودي ويعود السبب الرئيس لذلك إلى تضمن الفترة المماثلة من العام السابق مخصصاً انتفى الغرض منه بلغ 14.15 مليون ريال سعودي، وعلى الرغم من ارتفاع مصاريف التمويل بنسبة 114.9% ومبلغ 6.93 مليون ريال ويعود السبب الرئيس لذلك إلى تمويل المخزون ورأس المال العامل اللازم لتوريدات عقود المشاريع.

وقالت انه تم إعادة تصنيف بعض أرقام المقارنة لتتوافق مع العرض للفترة الحالية.
وقامت شركة اليمامة للصناعات الحديدية بتطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي رقم 16 - عقود الإيجار - بداية من 1 أكتوبر 2019م، وقد تم في إيضاح (5) المرفق في القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة لفترتي الثلاثة والستة أشهر المنتهيتين في 31 مارس 2020 م تفصيل أثر تطبيق الشركة للمعيار الدولي للتقرير المالي رقم 16 - عقود الإيجار - بداية من 1 أكتوبر 2019م.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو