الخميس 06 ربيع الأول 1442 - 22 أكتوبر 2020 - 30 العقرب 1399

أداء «ارامكو» المالي يعكس مرونتها التشغيلية الإستثنائية

فيصل الفايق

لايوجد منتج في العالم لديه القدرة الهائلة على ضبط الإنتاج صعوداً وهبوطاً بنحو 5 مليون برميل يومياً خلال شهرين فقط غير العملاق "ارامكو السعودية"، والتي هبطت من إنتاج شهر أبريل القياسي عند 12.3 مليون برميل يوميا إلى 7.4 مليون برميل يوميا في شهر يونيو لضبط إيقاع توازن أسواق النفط. نذكر أن روسيا واجهت صعوبات كبيرة في خفض 200 الف برميل يوميا فقط في ستة أشهر مع انطلاق اتفاقية "اوبك بلس" عام 2017.

هذه المرونة التشغيلية الاستثنائية الضخمة التي لا تُضاهى، انعكست على مرونة الأداء المالي الإستثنائي بما يؤكد أن مستثمري ارامكو هم الأكثر أماناً ليس في الاوقات الاعتيادية بل في الأزمات ايضا بعد أن اثبثت "المملكة العربية السعودية" انها استثنائية في الازمات:

* ‏الأمن الغذائي في ‎المملكة الأقوى في الأزمات ..

* الأمن الصحي في المملكة الأقوى في الأزمات ..

* جواز ‎السفر السعودي الأقوى في الأزمات ..

بل حتى مستثمري "‎ارامكو السعودية" هم الأكثر أماناً في الازمات بعد أن رأينا في التقرير المالية للربع الأول لعام 2020 - أن "ارامكو" هي الشركة الأكثر ربحية في العالم حتى في الأزمات بعد أن حققت صافي دخل 16.7 مليار دولار، في الوقت الذي فرضت فيه أسعار النفط المتدنية تاريخياً قوائم مالية سالبة على معظم شركات النفط العالمية، حيث أظهرت البياناتها المالية للربع الأول مرونة ضعيفة لانخفاض اسعار النفط وانخفاض هوامش الربحية لمصافي التكرير.

من ناحية أخرى، التقرير المالي الربعي لعملاق النفط الروسي روزنفت (Rosneft) - أكبر شركة منتجة للنفط في روسيا، والتي زعمت أنها ستواصل تحقيق الأرباح حتى إذا انخفضت أسعار النفط إلى 10 دولارات للبرميل، قد أعلنت خسارتها في الربع الأول لعام 2020 بمقدار 2.1 مليار دولار كأول خسارة فصلية منذ عام 2012.

‏‎ولاننسى تصاريح الرئيس التنفيذي لشركة روزنفت (Rosneft) الروسية عندما شكّك بمكانة ‎المملكة كأكبر مُصدّري ‎النفط موثوقية في العالم بعد هجمات ‎بقيق، بينما اذهلت ‎ارامكو السعودية العالم بعودة الإنتاج لمستويات ما قبل الهجمات خلال أسبوعين فقط مع عدم تأثر الصادرات النفطية جرّاء أعنف هجمات على منشآت نفطية في التاريخ.

مستشار في شُؤون الطاقة وتسويق النفط، مدير تسويق النفط الخام لأرامكو السعودية في آسيا والمحيط الهادئ سابقا، مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا. [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

محمد هيهات كم شكينا على المشغلين والتصعيد ما ان يصل الى الهيئة...
زياد لي 11سنه وان استلم ٣٠٠٠ ريال لا بدل ولاغير حتى الاجازه...
غاندي سؤال لاصحاب الخبرة هل يجوز ان يكون امين سر المجلس هو المدير...
حمد الشايع مقالة رائعه من كاتب رائع. خلال السنوات الاخيره اثبت فشل اي...
سلطان الحزيمي سوالي للكاتب عندنا قال السعوديين يدفعون الضريبه في الدول...

الفيديو