الخميس 12 ذو القعدة 1441 - 02 يوليو 2020 - 11 السرطان 1399

"سامبا": سعر خام برنت يمكن ان ينزلق بسهولة الى ما دون 10 دولارات للبرميل في الاسابيع القليلة القادمة

كشفت مجموعة سامبا المالية أنه من الممكن ان ينزلق سعر خام برنت بسهولة إلى ما دون 10 دولارات للبرميل في الاسابيع القليلة القادمة، مضيفة انه في المدى القريب من المستبعد حصول تغيير كبير، ففائض الخام كبير بالفعل، ومخزونات النفط سترتفع فعليا أكثر من مليار برميل بين الربع الاول والثاني من السنة.

واضافت يرجح أن تبلغ الاسعار سقفها عند حوالي 50 دولارا  للبرميل على المدى الطويل، مضيفة من الصعب أن نرى خام برنت يتجاوز 50 للبرميل لفترة طويلة، متوقعة أن يكون سقف الاسعار عند 48 دولاراً للبرميل في 2023 و .2024

وبحسب "سامبا" فاتفاق أوبك بلس له أهميته في إبطاء تدفق الخام، لكن المخزونات ستواصل ارتفاعها حتى يستعيد الطلب عافيته، ومع افتراض أن القيود المفروضة على السفر عالمياً ستبدأ بالتراخي اعتباراً من شهر مايو وما بعده حتى يتم رفعها بشكل شبه كامل مع نهاية شهر يونيو. بالطبع، يتوقع أن يبقى بعض التردد من جانب المستهلكين والعاملين – وبالتأكيد من جانب السياح - لكن رفع هذه القيود يفترض أن يمهد الطريق لانتعاشة قوية في الطلب على النفط في النصف الثاني من السنة.

وتوقعت "سامبا" أن يتعثر اتفاق أوبك بلس، مبينة ان هذه المجموعة غير عملية، فيها دول ذات مراكز مالية مختلفة جدا عن البقية، إذ تتمتع روسيا، بشكل خاص، بقدرة مريحة على ضبط ميزانيتها على سعر 40 دولار للبرميل تقريباً ، كما أنها لن تؤيد ارتفاع الاسعار أكثر من ذلك بكثير، لان هذا من شأنه أن يمنح النفط الصخري الامريكي مهلة مريحة .

واشارت "سامبا" الى أن قرار روسيا المعلن برفض الاتفاق الاول كان بسبب إحباطها من الطريقة التي كانت تسمح بها تخفيضات إنتاج مجموعة أوبك بلس للنفط الصخري الامريكي بقضم المزيد من حصة المجموعة من السوق، ولذلك عندما يتعافى الطلب، قد تعمل روسيا على تخفيف انتعاش الاسعار من خلال زيادة إنتاجها، وكذلك لا تشعر شركات النفط الروسية المختلفة بالرضا عن التخفيضات المقترحة، وثمة تقارير تفيد بأنها تتشاجر بشأن حصص كل منها من السوق، مما يلقي بمزيد من ظلال الشك على التزام روسيا بالاتفاق.

 على أية حال، من شأن انتعاش الطلب وفقدان الخام الباهظ الثمن من خارج أوبك بلس وضبط المعروض من أوبك بلس، وإن كان بطيئاً أن يؤدي لانخفاض المخزونات في النصف الثاني، متوقعة أن تكون المخزونات بحلول نهاية العام أقل بحوالي 500 مليون برميل من ذروتها التي بلغتها في الربع الثاني مع أنها ستبقى أعلى من المستويات التي كانت عليها أواخر سنة 2019، وهذا بدوره من شأنه أن يرفع الاسعار إلى حوالي 40 دولار للبرميل لخام برنت ليكون متوسط السعر السنوي 36 دولاراً للبرميل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

متعب يوسف الرمضان شهر ٩ميلادي ٢٠١٩و١٠ميلتدي٢٠٢٠خ
ابو محمد الصحيح البنزين الأخضر ٩١ من ٩٠ هللة للتر الواحد الى ٩٨ هللة
احمد شي يقهر الى متى الراتب ثابت والله ٩ سنين ولا زادو ريال قهر
علي العامر يبدو ان هناك خطا في المبلغ حيث يذكر المقال ان المبلغ هو ١....
عمر ليش يخفظ راس المال طالما عنده نيه يزيده ؟! .. او ليش ما...

الفيديو