الثلاثاء 05 صفر 1442 - 22 سبتمبر 2020 - 31 الميزان 1399

ضمن آليه تواكب الظروف الراهنة بسبب كورونا وتُطبق أعلى معايير السلامة

البنك الأهلي يُطلق مبادرة لتوزيع 18 ألف وجبة إفطار رمضانية وحقائب صحية ضمن حملة "سعادة أهالينا" مستهدفاً دور الأيتام والمسنين والاربطة وسكن عمال النظافة

أعلن البنك الأهلي التجاري إطلاقه مبادرة إنسانية جديدة لتوزيع 18 ألف وجبة إفطار رمضانية وحقائب صحية للمستفيدين بحملة "سعادة أهالينا" والتي تستهدف دور الأيتام ودور المسنين والاربطة التي تسكنها الأسر المتعففة وسكن عمال النظافة في مدينة الرياض وجدة والدمام ضمن مبادرة "إفطارك علينا" كأحد مبادرات حملة "سعادة أهالينا" بالشراكة مع إذاعة بانوراما إف إم و برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية "أهالينا" وتنفيذها ميدانياً عبر شركة بنش مارك ومتطوعي البنك الأهلي تزامناً مع بداية الشهر الفضيل، مع مراعاة تطبيق أعلى معايير السلامة والجودة في كل مراحل التجهيز والتغليف والتوزيع حسب ما تقتضيه المرحلة الحالية لتفادي انتشار فيروس كورونا واستمرار هذا العمل الخيري بمواصفات ومعايير تتوافق مع التعليمات الصحية.

كما تهدف الحملة إلى تعزيز معايير تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة المستفيدين والوقاية من فيروس كورونا، وذلك من خلال توزيع  600 حقيبة صحية لجميع المستفيدين لمرة واحدة لكل مستفيد في بداية الحملة، حيث تحتوي الحقيبة على جميع المستلزمات الوقائية كالمعقمات والقفازات والكمامات الطبية.

وتندرج هذه المبادرة الخيرية التي يطلقها البنك للعام التاسع على التوالي ضمن برنامج الأهلي للعمل التطوعي أحد برامج البنك للمسؤولية المجتمعية "أهالينا" والتي تزامنت هذا العام مع جهود البنك لمكافحة آثار كورونا وكأحد مساهماته التي يقدمها حالياً، وذلك من خلال تنفيذ المبادرة وفق آليه تواكب الظروف الراهنة مع مراعاه تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية.

وحول آلية إيصال وجبات الإفطار إلى المستفيدين، قد تم إعداد فرق عمل متخصصة بالإضافة إلى متطوعين من البنك الأهلي لتنظيم توزيع وجبات إفطار صائم يومياً إلى مقار إقامة جميع المستحقين لضمان بقاءهم في منازلهم تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة، وذلك مع أهمية تطبيق جميع الإجراءات الوقائية والمعايير الصحية حرصاً على سلامة الجميع، حيث يتم متابعة ذلك بشكل مستمر للتأكد من تنفيذ التعليمات.

الجدير بالذكر أن البنك الأهلي أطلق عدة مبادرات إنسانية ومساعدات خلال هذه الأزمة للمساهمة في الحد من تداعيات جائحة كورونا، حيث قدم أكبر دعم لصندوق الوقف الصحي في المملكة بمبلغ 33 مليون ريال سعودي للمساعدة في توفير ما يحتاج إليه المريض من علاج وللإسهام في تمويل البرامج الوقائية والأبحاث الصحية، كما قام البنك بتأجيل سداد أقساط القروض الحسنة للأسر المنتجة لمدة 3 أشهر، وأيضاً إطلاق مبادرة إنسانية جديدة لتوزيع مساعدات غذائية لـ 8 الآف أسرة متضررة بسبب كورونا في 9 مناطق حول المملكة والمساهمة في حملة "برًّا بمكة"، وذلك إيماناً بواجب البنك تجاه الوطن الغالي ومؤازرته لجهود الحكومة الرشيدة وتقديراً لجهود أبطال الوطن بمختلف القطاعات المختصة.

ويأتي ذلك تأكيداً على سعي البنك الأهلي منذ نشأته إلى التفاعل مع المجتمع السعودي ساعياً إلى المساهمة في القيام بدوره في المسؤولية الاجتماعية تجاه الوطن والمواطن، ودعماً لمثل تلك المبادرات التي تسهم في نشر الخير وبث روح التكاتف بين أفراد المجتمع.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو