الأحد 09 ربيع الأول 1442 - 25 أكتوبر 2020 - 03 العقرب 1399

مخالفة لتوقعات وزارة المالية .. "جدوى" : الحكومة ستقترض 176 مليار خلال 2020 .. والدين العام سيرتفع لـ 854 مليار يمثل 31.7% من الناتج المحلي

كشفت شركة جدوى للاستثمار عن توقعاتها أن يبلغ الدين العام خلال العام 2020 نحو 176 مليار ريال، ما يؤدي إلى رفع إجمالي الدين الحكومي إلى 854 مليار ريال، يمثل 31.7% من الناتج المحلي الاجمالي بنهاية 2020، وذلك على رغم توقعات وزارة المالية عند إعلان الميزانية بان يتم اقتراض 76 مليار ريال في 2020، وان يبلغ اجمالي الدين 754 مليار ريال، يمثل نسبة 26% من الناتج المحلي. يشار إلى أن الوزير محمد الجدعان وزير المالية أعلن الشهر الماضي أن الحكومة قد تقترض نحو 100 مليار ريال خلال العام الجاري بعد تطورات انخفاض أسعار البترول وتداعيات آثار فايروس كورونا.

وتوقعت "جدوى" أن يتم تمويل نحو 60% من دين هذا العام من مصادر محلية، خاصة وأن تكاليف التمويل المحلية (السايبور) عند أدنى مستوى لها منذ عدة سنوات، بينما تشهد عائدات السندات الدولية بعض الارتفاع وسيتم تمويل العجز المتبقي من خلالل ودائع “ساما”.

واضافت بناءا على حجم عجز الموازنة وما يترتب عليه من متطلبات الدين، فمن غير المستغرب أن يتم تطبيق تخفيضات إضافية في المصاريف الكلية. لكن، المرجح أنه سيتم إعادة تخصيص بعض بنود الانفاق المقررة في الميزانية لهدفين، الاول لمزيد من التدابير التي تهدف إلى تقديم الدعم للمواطنين والشركات خلال فترة تفشي الوباء؛ والثاني للحفاظ بتلك المخصصات “كأموال سائلة” واستخدامها كتحفيز مالي لضمان تحقيق انتعاش اقتصادي قوي بمجرد انتهاء الوباء.

وبحسب "جدوى" سيؤدي انخفاض حجم إنتاج النفط وكذلك الالسعار، على أساس سنوي، إلى انخفاض صادرات النفط، مع الوضع في الحسبان كذلك حدوث تراجعات كبيرة في الصادرات غير النفطية، بسبب انكماش الصناعة والتجارة على مستوى العالم.، متوقعة تحقيق فائض تجاري، لان التراجع الحاد في النشاط الاقتصادي المحلي، سيترجم إلى انخفاض في قيمة الواردات.كذلك سيتأثر الميزان غير المرئي، حيث يرجح أن تتراجع التدفقات الخارجة من القطاعات الاكبر، وخدمات النقل، والتحويلات الخارجية.، متوقعة ان يحقق الحساب الجاري فائضا متواضعا يبلغ 0.6% من النتاج المحلي الاجمالي.

ورجحت "جدوى" ان تبلغ ايرادات ميزانية السعودية في العام 2020 مبلغ 654 مليار ريال، والمصروفات 1.076 تريليون ريال، وعجز الميزانية عند 422 مليار ريال. فيما قدرت وزارة المالية خلال ديسمبر الماضي ايرادات الميزانية للعام الجاري عند 833 مليار ريال، والمصروفات بـ 1.02 تريليون ريال، والعجز 187 مليار ريال.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

Mazen نأمل وضع رابط لمصدر الخبر
عبدالله احمد الدربي لا يوجد عندي سكن وانا مستفيذ من الضمان الاجتماعي
محمد الشمراني سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مواطن للاسف استثماراتكم متخبطه ومنها مع ثركة جمس التي فشلت في...
ahmed ما هو معدل التدوير؟

الفيديو