السبت 08 شوال 1441 - 30 مايو 2020 - 09 الجوزاء 1399

"هواوي" تواجه الحظر الأمريكي عبر التحول إلى رقاقاتها

تعتزم شركة هواوي Huawei، عملاق التكنولوجيا الصيني الممنوع ​​من التعامل مع الموردين الأمريكيين، إيجاد طريقة للتغلب على القيود الصارمة التي تفرضها إدارة الرئيس دونالد ترامب بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

ووفقا لـ "البوابة العربية للتقنية" ردًا على منع وزارة التجارة الشركات الأمريكية من بيع هواوي الرقاقات التي تحتاجها الشركة الصينية لجعل معداتها جزءًا لا يتجزأ من الشبكات اللاسلكية العالية السرعة التي تم تقديمها حديثًا، فقد عززت أكبر شركة تكنولوجية في الصين قدراتها لتصنيع ما يعرف باسم المحطة الأساسية.

وفي إشارة إلى فعالية الاعتماد على الذات، فقد باعت هواوي في الربع الرابع أكثر من 50 ألف محطة أساسية من الجيل التالي الخالية من التكنولوجيا الأمريكية، وذلك وفقًا لتصريحات (تيم دانكس) Tim Danks، المسؤول التنفيذي في شركة هواوي في الولايات المتحدة المسؤول عن علاقات الشركاء.

ويمثل هذا الرقم نحو 8 في المئة فقط من إجمالي المحطات الأساسية التي باعتها شركة هواوي اعتبارًا من شهر فبراير، لكن الشركة تعمل على زيادة الإنتاج بسرعة في قسمها المسمى (HiSilicon) لتصنيع المزيد من هذه الأجهزة الخالية من المكونات الأمريكية قبل الزيادات المتوقعة في الطلب على المنتج، على حد تعبير دانكس.

وقال دانكس: “ما زالت نيتنا هي العودة إلى استخدام التكنولوجيا الأمريكية”، مضيفًا أنه كلما طالت مدة عمل هواوي دون الوصول إلى موردي الولايات المتحدة، كلما زاد احتمال أنها لن تتمكن من العودة إلى التعامل معهم.

وتعد المحطة الأساسية عبارة عن قطعة بحجم حقيبة السفر تستخدم للمساعدة في توصيل الهواتف اللاسلكية بشبكات الخطوط الثابتة التي تحمل حركة مرور الإنترنت، وهي عنصر أساسي في شبكات الجيل الخامس المحمولة 5G.

وتحظى محطات هواوي الأساسية بشعبية كبيرة بين مزودي الاتصالات، وتعتبر من بين المحطات الأكثر موثوقية بالنسبة للسعر.

وباعت هواوي اعتبارًا من مطلع شهر فبراير نحو 600 ألف محطة أساسية لشبكات الجيل الخامس لشركات الاتصالات التي تتسابق من أجل ترقية شبكاتها إلى المعيار الجديد، وقد صنعت هواوي معظم هذه المحطات الأساسية باستخدام رقاقات تم شراؤها قبل الحظر.

وبالرغم من أن الشركة الصينية لا تكشف عن مورديها، إلا أن المحطات الأساسية تعتمد عادةً على نوع من المعالجات يسمى مصفوفات البوابة ذات المجال القابل للبرمجة من إنتاج شركة إنتل، وتوفر هذه الرقاقات مرونة تجعل من السهل تحديث الأجهزة عند إضافة معايير وميزات جديدة.

بينما تعد رقاقات هواوي مخصصة لوظائف معينة وتستغرق وقتًا طويلًا ومالًا لاستبدالها، ويشكل هذا الأمر عيبًا في الوقت الذي ما تزال فيه التكنولوجيا الجديدة، مثل 5G، في مهدها ولا تزال عرضة للتغييرات الكبيرة.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو