الاثنين 16 ذو القعدة 1441 - 06 يوليو 2020 - 15 السرطان 1399

رئيس جسر الملك فهد: طرح مشروع الجسر الموازي للمستثمرين مطلع مارس

كشف المهندس عماد المحيسن الرئيس التنفيذي لمؤسسة جسر الملك فهد، أن المؤسسة ستبدأ في إجراءات طرح مشروع جسر الملك فهد الموازي للمستثمرين مطلع مارس، مبينا أن توقعات وصول جسر الملك فهد الحالي إلى مرحلة التشبع الكامل خلال 12 عاما تدفع باتجاه الإجراءات التنفيذية للجسر الموازي الذي سيتضمن مسارات للمركبات والشاحنات والحافلات بالإضافة إلى السكك الحديدية. 

ووفقا لـ "مكة" أوضح خلال الملتقى الدولي الخامس للسلامة المرورية بالدمام أن ضبط السرعة لجميع المركبات عبر الكاميرات والأجهزة الذكية سبب انخفاض الحوادث وحالات الوفاة على الجسر، حيث سجلت 17 حالة وفاة لكل 100 مليون على الرغم من تضاعف أعداد المسافرين، مشيرا إلى أن هذه الأرقام أفضل من المسجلة بالولايات المتحدة بـ12 مرة، وببريطانيا بـ6 مرات. 

ولفت المحيسن إلى اهتمام مؤسسة الجسر بتوحيد إجراءات الأوزان مع الجهات ذات العلاقة بالمملكة والبحرين، منوها إلى أن الجسر هو أول جهة تطبق رصد الأوزان المحورية للشاحنات، حيث لا يتم إدخال أي شاحنة تخالف الحجم المحدد، مشيرا إلى أن من أهم نتائج هذه الإجراءات عدم الحاجة لأعمال الصيانة على الجسر منذ 34 عاما. 

بدوره تحدث المشرف العام على الأمن والسلامة المدرسية بوزارة التعليم الدكتور ماجد الحربي عن «مبادرة السلامة المرورية» التي تنفذها وزارة التعليم وبدأت مرحلتها الثانية بعد نجاح المرحلة الأولى في كل من عسير وتبوك وجدة، وتضمنت حملات توعوية في كل من حفر الباطن والأحساء، مشيرا إلى إعداد 1200 خبير وخبيرة من منسوبي التعليم، أهلوا بدورهم 28 ألف موظف عبر برامج تدريبية في 24 ألف مدرسة، كما تم تدريب 32 ألف معلم ومعلمة على متطلبات السياقة الآمنة. 

من جانبه، تحدث المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي للسلامة المرورية أنطونيو أفينسو عن أوضاع الطرق والحوادث في دول الاتحاد، وأشار إلى أن الدنمارك وجمهورية أيرلندا هما الأقل في عدد الوفيات وفي البنية التحتية للطرق، بينما رومانيا وبلغاريا هما الأسوأ بين هذه الدول، لافتا إلى أن البنية التحتية للطرق ووسائل شد انتباه السائقين من العوامل المساعدة على تجنب الحوادث الجسيمة، إلى جانب وضع السائق أثناء القيادة. 

 أما أستاذ هندسة النقل بكلية الهندسة والبيئة بجامعة أدنبرة البريطانية الدكتورة وفاء صالح، فتحدثت عن مركبات القيادة الذاتية كإحدى المبادرات والابتكارات المتعلقة بتخفيف الازدحام المروري على الطرق، والتي تخضع حاليا للأبحاث، لافتة إلى أن المركبات تستخدم الذكاء الاصطناعي بشكل كامل، وهي للركاب والبضائع بدون سائق، ويرى مهتمون أنها ستخفض نسبة الإصابات والوفيات إلى ما يقارب الصفر، فيما يرى آخرون أن هذه المركبات وإن ساهمت في تقليل الحوادث إلا أنها لا تمنعها.

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه عبداللطيف في 02/14/2020 - 23:19

لماذا لا يطرح فكرة انشاء نفق تحت البحر يربط بين السعودية و البحرين

إضافة تعليق جديد

ابو مازن اشتريت بطاقة اتصال مسبقة الدفع فئة 100 ريال وسدد لمنفذ...
احمد مغفوري هل من الممكن أعادة الاستفاده من القرض الحسن للبناء الذاتي...
احمد محمد قيسي فرع الوزارة بمنطقة جازان
‫محمد الصبيح‬‎ واين دار الاركان ؟ تمتلك في المؤسسة ما يقارب ال 3% ولا تحرك...

الفيديو