الخميس 09 شعبان 1441 - 02 أبريل 2020 - 13 الحمل 1399

مقاصة السوق : ضمانات واستقرار

ديمه بنت طلال الشريف

تعتبر المقاصة أحد أهم أشكال الدعم في أسواق المال، وتأتي في مرحلة لاحقة للتداول لتحدد التزامات الأطراف وواجباتهم وتمثل كلمة القانون في إدارة عملية التداول وتنظيمها وتسويتها ايضاً. 
ويقدم مركز المقاصة الذي تم اعتماد قواعده وإجراءاته مؤخراً الضمان اللازم للتأكد من تطبيق جميع عناصر التداول حتى في حال إخلال أحد الأطراف، حيث سيمثل دور الطرف المواجه في عمليات التداول فسيمثل البائع في مواجهة عضـو مقاصـة الشـراء و المشـتري في مواجهة عضو مقاصـة البيـع. 

أما فيما يخص حدود هذا الضمان الذي يقدمه المركز،  فهو يضمن استكمال عمليات التسوية والتأكد من وفاء كل طرف بواجباته. 
والآن مع إعتماد مركز المقاصة، لن تتم عمليات التسوية بشكل جزئي لدى مركز إيداع الأوراق المالية (إيداع) مثل السابق، بل سيتولى المركز كما ذكرنا إجراءات المقاصة وقياس التعثر والضمانات المفروضة للتسوية أولاً. 

وتسعى (تداول) من خلال اعتماد قواعد وإجراءات مركز المقاصة إلى الإرتقاء بخدمات السوق المالية وتحفيزها لتصبح جاذبة أكثر للمستثمرين ووفقاً للممارسات والمعايير الدولية. 

ونترقب في المستقبل الأدوات الجديدة التي ستستحدثها هذه المعايير والقواعد الجديدة والتي سينتج عنها بكل تأكيد تقوية بنية السوق وزيادة ثقة المستثمرين، خاصة وأنها إحدى مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي 2020 في المملكة.

‏مستشارة قانونية، عضو الاتحاد الدولي للمحامين [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو