الأربعاء 08 شعبان 1441 - 01 أبريل 2020 - 12 الحمل 1399

ما هو السلوك المتوقع لسعر سهم "أرامكو" بعد الإدراج؟

خالد عبدالله المزعور

وبعد أن اكتملت جميع معطيات اكتتاب شركة أرامكو من التخصيص والسعر النهائي وحجم الطرح والعائد السنوي المتوقع، يبقى السؤال وكما أشرنا في مقال سابق نشر بتاريخ 6 نوفمبر 2019م, "وماذا بعد أن اشتريت"؟.

تشير المعطيات والاخبار والاحداث المتسارعة أن الأمور تسير في الاتجاه الإيجابي لسعر السهم بعد الإدراج. أهم تلك المعطيات هي:
1- نتائج اجتماع أوبك الأخير المنعقد الخميس الماضي 5 ديسمبر والذي يشير إلى خفض الإنتاج اليومي بواقع 500 ألف برميل خلال الربع الأول من 2020م مما قد يؤدي بطبيعة الحال إلى مستويات أعلى لأسعار النفط.
2- التفاؤل بعد تصريح وزير الطاقة السعودي بشأن الاستثمار في شركة أرامكو.

3- إدراج سهم أرامكو للتداول بتاريخ 11 ديسمبر 2019 وهو تاريخ يقع قبل التاريخ الذي أشار إليه مؤشر MSCI لإمكانية إضافة سهم شركة أرامكو لنفس المؤشر للأسواق الناشئة في شهر ديسمبر مما قد يؤدي إلى تدفق حجم أموال قد تصل إلى 31 مليار ريال تقريبا ما إذا تم ايضاً ادراج سهم أرامكو في مؤشرات الأسواق الناشئة الأخرى مثل S&P وFTSE والتي قد أشرت إليها في مقال سابق نشر بتاريخ 25 نوفمبر 2019م بعنوان "حجم الأموال المتوقع تدفقها بعد انضمام سهم «أرامكو» لمؤشر MSCI".

4- إقبال المزيد من المستثمرين لكل من فئة الشركات و الأفراد من الذين لم يكتفوا بما تم تخصيصه لهم لشراء المزيد من الأسهم عند الإدراج.
5- التوقعات بأن أرباح أرامكو في نهاية العام ستؤدي إلى توزيعات أعلى من الحد الأدنى 75 مليار دولار.
وبالتالي كل ما ذكر غالباً سيؤدي لزيادة الزخم على شراء السهم بسعر سوقي حتى فوق سعر الإدراج.
سيبقى لنا إذاً تقدير ما سيكون علية الوضع في إطار تحليلي متحفظ (عند توزيعات الحد الأدنى 75 مليار دولار) عند البدء بتداول السهم في السوق وهو كالتالي:


من المتوقع ان يكون هناك زخم عند تداول السهم عند الادراج خاصة في ظل المعطيات التي ذكرت سابقاً. وما إذا أردنا وضع النقاط على الحروف سيكون هناك إقبال للشراء خلال الأسابيع الأولى. وسيبقى متابعة صعود سعر السهم فوق سعر 37.50 ريال عرضة لزيادة قوة الإقبال على الشراء ولإعلان نتائج أرباح ونسبة التوزيعات للشركة في نهاية العام. 
 
وللإسهاب أكثر في موضوع توقع العوائد السنوية % المرجحة للشركة، قمنا بتحليل احصائي لعينة بحجم 10 سنوات (والتي تحوي في طياتها دورات اقتصادية مختلفة) لنسبة تشتت عوائد التوزيعات السنوية لبعض الشركات العالمية العاملة في نفس النشاط كما يشير إلية الرسم البياني في الأسفل. تأويل هذا التحليل هو أن أغلب العوائد السنوية لتلك الشركات على مرور 10 سنوات لديها نزعة ميلان إيجابية (ميلان للجهة اليمنى على محور العوائد السنوي) مما يعني ان هناك غالباً نزعة إيجابية تصاعدية للعوائد السنوية وبنسبة تكرار عالية نسبياً كما يشير محور التكرار بذلك.

يبقى هذا التحليل لتقدير ماهي النزعة المتوقعة للعائد السنوي لشركة أرامكو في السنوات القادمة وهي كما تبين لنا أن تكون نزعة إيجابية وبامتياز مقارنة ببعض الشركات العالمية العاملة في نفس المجال.

​​المصدر : Bloomberg 

ماجستير في العلوم المالية - الولايات المتّحدة الأمريكية - متخصص في الأسواق المالية وإدارة المحافظ الإستثمارية متعدّدة الأصول [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو