الجمعة 13 ذو القعدة 1441 - 03 يوليو 2020 - 12 السرطان 1399

هل استثمر في "أرامكو"؟ .. سيناريوهات التخصيص والتغطية وعدد المكتتبين

خالد عبدالله المزعور

يقدر متوسط الدخل الشهري للفرد السعودي من ذوي الدخل بـ 7,940 ريال سعودي لعام 2018م في مسح أجرته هيئة الإحصاء والذي أعلن عنه يوم الأربعاء 26 شعبان 1440هـ الموافق 1 مايو2019م في مؤتمر صحفي أقيم في مقر الهيئة بالعاصمة الرياض  https://www.stats.gov.sa/ar/node/53971 

فإذا ما فترضنا ان يقوم الفرد السعودي بالاكتتاب بـ 5,000 ريال كفرد على أقل تقدير كجزء من عمليات الادخار والاستثمار الشخصي وهو جزء يجب أن يشار إلية بأنه قد يكون من متطلبات العيش الحديث حيث أن عميلة الادخار والاستثمار بشكل عام تعتبر من أهم عوامل تحسين معايير المعيشة للفرد في المجتمعات الحديثة وتلعب دور رئيسي في صناعة متانة الاقتصادات المعاصرة فان الفرد سيحصل على كامل التخصيص حتى الآن بحسب ما تشير إلية التقارير الأولية الصادرة من مدير الاكتتاب "سامبا كابيتال".

يعتبر عدد مرات تغطية أي اكتتاب محركاً أساسيا في مسالة التخصيص، خاصتاً للأفراد. فبالنظر لمعطيات سير عملية الاكتتاب في شركة أرامكو حسب ما هو معلن فإنه وبحسب ما تشير إلية التقارير الأولية بحجم (نسبة التغطية) وعدد المكتتبين الافراد حسب ما أعلن عنة في نهاية يوم الاثنين الموافق 25 نوفمبر 2019م حيث بلغ عدد المكتتبين الافراد 2.6 مليون فرد مكتتب بمبلغ إجمالي بلغ 21.77 مليار ريال فإن هناك احتمالية كبيرة للفرد للحصول على نسبة التخصيص بكامل الكمية التي قام الفرد بالتقدم بها في بداية طلب الاكتتاب بناءً على نسبة التغطية المعلن عنها.

وكما يشير إلية الجدول الافتراضي التالي، فإنه في حال تمت التغطية بـ 100% وهو متوقع جداً فكل من تقدم بالاكتتاب بأي بمبلغ حتى الــ 10,700 ريال للفرد في حال وصل عدد المكتتبين إلى 3 مليون فرد وهو أقل تقدير فان كل فرد غالباً سيحصل على تخصيص كامل لعدد الأسهم التي تقدم بطلبها. ايضاً ولحد ما يمكن استخدام الجدول الافتراضي كذلك للقياس كلما زاد عدد المكتتبين الافراد ونسبة التغطية في الأيام القليلة المقبلة للنظر في عدد الأسهم او حتى المبلغ القابل للتخصيص بالكامل.

ومن الجدير بالذكر أيضاً، انه وبحسب الرسم البياني التالي يتبين لنا أن توزيعات شركة أرامكو السنوية المتوقعة يفوق كثير من مؤشرات الأسواق العالمية وكذلك مؤشرات بعض الأسواق في المنطقة. بالإضافة لذلك، نرى أن الاستثمار في أدوات أكثر اماناً كالودائع قياساً بأرامكو لا يعتبر جذاب سوآء محلياً او دوليا في ظل وجود سهم بنفس معطيات شركة أرامكو حيث ان المالك الرئيسي (دولة سيادية) ملتزم بالتنازل عن نصيبها من الأرباح في سبيل ضمان حد أدنى من التوزيعات السنوية للملاك. 

وللإجابة على سؤال البداية، فإن كان خيار الاستثمار متاحً لك فأمعن النظر في الرسم البياني التوضيحي وأجب!

ماجستير في العلوم المالية - الولايات المتّحدة الأمريكية - متخصص في الأسواق المالية وإدارة المحافظ الإستثمارية متعدّدة الأصول [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

ابوفهد كلامك غلط، نحن نسافر للخارج وندفع الضريبه المضافه لكننا...
عبدالمجيد بالله وش قصدك بمنافسة القطاع الخاص، المفروض القطاعين مكملين...
رامي شاكر السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ارجو الرد والافاده حول...
احمد هل يوجد غرامة للمنشاءة التي لاتطبق هذه الايحة اولم تصدر...
ناصر محمد دولنا الاسلامي تحتاج الى آلية مماثلة تجمع المعلومات وتوفرها...

الفيديو