السبت 20 ربيع الثاني 1442 - 05 ديسمبر 2020 - 14 القوس 1399

أرامكو لاتتوقع أن تؤثر هجمات 14 سبتمبر على ماليتها أوعملياتها التشغيلية

قالت شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية إنها لا تتوقع أن يؤثر الهجوم الأخير على منشأتي نفط تابعتين للشركة بشكل جوهري على الأوضاع المالية والعمليات مع اطلاقها طرحها العام الأولي اليوم الأحد بإعلانها عن نيتها الإدراج في بورصة الرياض.

ووفقا للبيان قالت الشركة:" إنه في تاريخ 14 سبتمبر 2019 تعرضت مرافق المعالجة التابعة  للشركة في بقيق و خريص للهجوم، وهو ما ترتب عليه حدوث انفجارات واندلاع حرائق وتعرض المعدات في المرافق لأضرار بالغة. وقد ترتب على الهجمات تطبيق الشركة لبروتوكولات  الاستجابة لحالات الطوارئ المتبعة لديها وتم إطفاء الحرائق خلال 7 ساعات من بدايتها. 

وقالت أرامكو إنها تحركت سريعا لتقليص تأثير الهجوم على العملاء للحد الأدنى عبر وسائل من بينها السحب من مخزونات الخام وتوريد خامات بديلة وخفض شحنات سوائل الغاز الطبيعي لبعض العملاء مع زيادة الإنتاج من حقول أخرى.
وتابعت:" ترتب على تلك الهجمات خفض إنتاج الشركة من النفط الخام بشكل مؤقت بنحو 54%، .وقد اتخذت الشركة منذ وقوع تلك الهجمات عددا من الاجراءات بما في ذلك استغلال مخزون النفط الخام التابع للشركة خارج المملكة، وتبديل درجات توريدات الخام وتحجيم توريدات سوائل الغاز الطبيعي إلى بعض العملاء،وزيادة إنتاجها من حقول أخرى". 

 وأضافت أرامكو انه في ضوء انخفاض القدرة الانتاجية لانتاج الغاز، تحولت بعض محطات إنتاج الطاقة في المملكة جزئيا من استخدام اللقيم إلى حرق النفط الخام. منذ 25 سبتمبر 2019م استعادت الشركة نفس مستوى لانتاج الذي كانت عليه قبل تعرضها إلى الهجمات بتاريخ 14/09/2019ومازالت الشركة تعمل بشكل مستمر من أجل استعادة العمليات التشغيلية للمرافق في بقيق وخريص بشكل كامل. ولا تتوقع الشركة أن يكون لهذه الهجمات تأثير جوهري على أعمالها أو وضعها المالي أو نتائج عملياتها التشغيلية. 

وصرح أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو خلال مؤتمر صحفي عقب نشر بيان إعلان النية أن أكبر شركة نفط في العالم مازالت الأعلى موثوقية في العالم.

استهدف الهجوم الذي وقع في 14 سبتمبر منشأتي بقيق وخريص وأوقف لبعض الوقت إنتاج 5.7 مليون برميل يوميا بما يتجاوز خمسة بالمئة من الإمدادات العالمية.

وأعلنت شركة النفط الوطنية العملاقة عن صافي ربح قدره 68 مليار دولار لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر .

وأوضحت الشركة أن الإيرادات ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات بلغت 244 مليار دولار للفترة ذاتها مع تدفقات مالية حرة 59 مليار دولار.

و بلغ صافي ربح أرامكو في الربع الثالث من العام الجاري 21.1 مليار دولار، وهو ما تتضاءل أمامه أرباح شركات عملاقة مثل إكسون موبيل التي تجاوز صافي ربحها للفترة ذاتها الثلاثة مليارت دولار بقليل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

احمد محمد علي آل المعلم هي عبارة عن منتدى يضم مجموعة الدول المتقدمة وأكبر الدول...
صالح العمري الخضري واميانتيت وغيرها لكن هذه لها اكثر من خمس سنوات تراوح...
محمد الربيعه فكرة جميلة امل تطبيقها عاجلا منافعها كثيرة
شمس الدين احمد عباس سعيد حساب الكهرباء مفقود
مداهم استقطب العمالة الماهرة والمواطن يدرس ويتخرج ويكون (ماهر )...

الفيديو