الأربعاء 17 ربيع الثاني 1442 - 02 ديسمبر 2020 - 11 القوس 1399

دراسة: الربوتات ستقلص 200 ألف وظيفة في البنوك الأمريكية خلال العقد المقبل

كشفت دراسة حديثة أجرتها شركة الخدمات المالية الأمريكية "ولز فارجو آند كومباني" أن التطور التكنولوجي سيؤدي الى أكبر تقليص للوظائف في البنوك الأمريكية خلال العقد المقبل، وقد تمحو نحو 200 ألف وظيفة بالقطاع المصرفي.

وقال مايك مايو، كبير المحللين لدى ويلز فارغو، إن ما تنفقه شركات التمويل سنويا والذي يقدر بنحو 150 مليار دولار على التكنولوجيا - أكثر من أي صناعة أخرى - سيؤدي إلى خفض تكاليف التشغيل، سيما وأنه سيقلص عدد موظفي البنك ومراكز الاتصال بحوالي الثلث الى الخمس، مع انخفاض عدد الوظائف المرتبطة بالتكنولوجيا والمبيعات والاستشارات.

وجاءت توقعات "ولز فارجو آند كومباني" متفقة مع الدراسة التي أصدرتها شركة "ماكينزي" في مايو الماضي، حيث توقعات خفض هائل للقوي العاملة في البنوك نتيجة التطور التقني وارتفاع كفاءة التشغيل الذاتي.

من جانبه قال مارتن شافيز بمصرف "جولدمان ساكس" أن عدد موظفي البنوك شهد انخفاضا للعام الخامس، الامر الذي يعتبر تحولا في ظل تطور التكنولوجيا.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو