السبت 20 ربيع الثاني 1442 - 05 ديسمبر 2020 - 14 القوس 1399

كيف سيساهم القضاء على البيروقراطية في مكافحة الفساد وتنمية الاقتصاد؟

باسم بن محمد الفصَّام

في لقائه مع قناة العربية، تحدث الرئيس الجديد لهيئة مكافحة الفساد الأستاذ مازن الكهموس عن أهم أولوياته في سبيل إنجاح عمل هيئة مكافحة الفساد والتي كان منها "القضاء على الإجراءات البيروقراطية بين النيابة العامة، والمباحث الإدارية، وهيئة مكافحة الفساد".

في هذا المقال سأتحدث باختصار عن البيروقراطية وكيف سيساهم القضاء عليها في تعجيل سير عجلة مكافحة الفساد في السعودية وزيادة فاعليته، ,وبالتالي المساهمة في زيادة ثقة أصحاب رؤوس الأموال في عدل النظام، والارتقاء بالاقتصاد وتنميته بوتيرة أسرع وأكثر فاعلية!

ماذا تعني البيروقراطية؟
تتكون كلمة بيروقراطية من جزئين. الجزء الأول هو "بيرو" وتعني المكتب، والجزء الثاني هو "كراتس" أو "قراطية" وهي كلمة مشتقة من الأغريقية وتعني السلطة والقوة. وبالتالي يكون معنى بيروقراطية هي "قوة المكتب" أو "سلطة المكتب". ولتوضيح المعنى بصورة أسهل تعني البيروقراطية طريقة العمل الذي يتبناها كبار الموظفين الذين يجلسون خلف المكتب ويتمتعون بالسلطة والقوة في إصدار القرارات  وإدارة العمل.

سلبيات البيروقراطية
من سلبيات البيروقراطية التقيد الحرفي بنص القانون لا بروحه والتمسك الشكلي بظاهر القانون دون محاولة الإبداع والمبادرة، وبالتالي يصبح العمل روتينا تنعدم فيه محاولة المبادرة والاجتهاد والإبداع. والأسوأ من ذلك أن هذه البيروقراطية قد تساهم في عرقلة العمل وتأخيره بسبب عدم المرونة في اتخاذ القرارات أو تنفيذها.

وإضافة إلى ذلك، تساهم البيروقراطية في خلق بيئة تجعل الموظف مجبرا على الالتزام الحرفي بالنظام وبالتالي تجعله مكتفيا بالحد الأدنى من مهامه في عمله دون المحاولة في تسريع العمل أو الإبداع فيه. كما أنها قد تساهم في محاولة الموظفين تجنب المسؤولية، واتخاذ القرارات التي تتفق -فقط- حرفيا مع النظام. كما أن البيروقراطية تساعد أصحاب القرار على الإستفادة من "سلطتهم المكتبية" في تحقيق مصالحهم الشخصية التي قد تكون على حساب اقتصاد البلد ونهضته.

هذه السلبيات هي أحد ألد أعداء النمو الاقتصادي وتساهم بقوة في طرد المستثمرين لخوفهم من تأثر مصالحهم بسبب البيروقراطية.

كيف سيساهم القضاء على البيروقراطية في نجاح دور هيئة مكافحة الفساد؟
من الصعب جدا أن تجد مستثمرا يرغب في استثمار أمواله في بيئة تحفها مخاطر الفساد. وحيث أن البيروقراطية قد تعتبر أحد مراتع الفساد إذا أسيء استخدامها، سيساهم القضاء على البيروقراطية في تسهيل التعامل مع حالات الفساد غير المتوقعة أو المفاجئة التي كانت تحتاج في السابق إلى موافقات هرمية أو تلك التي كان يخشى المسؤول أو الموظف في الجهات ذات العلاقة من اتخاذ قرار فيها بسبب تقيده الحرفي بالنظام.

كما أن القضاء على الإجراءات البيروقراطية فيما بين هيئة مكافحة الفساد والمباحث الإدارية والنيابة العامة سينقذ المسؤولين والموظفين من الوقت الطويل الذي قد يتطلبه الحصول على الموافقات لاتخاذ الإجراءات أو القرارات التي تحتاج إلى عمل فوري، وبالتالي سيكون العمل أكثر فاعلية وإنتاجية وخصوصا في مجال مكافحة الفساد الذي يحتاج إلى القوة الحزم وسرعة الإنجاز.

وأيضا، فإن القضاء على الإجراءات البيروقراطية سيساهم في تحرير المسؤولين في الجهات ذات العلاقة من التعامل مع حالات الفساد بنفس الطريقة الروتينية التي تعودوا عليها. سيكون المسؤولون قادرين على التعامل الفوري والفاعل والحازم بحسب ما تتطلبه حالة الفساد وذلك بسبب تمتعهم بالمرونة التي كانت تحرمهم منها الإجراءات البيروقراطية في السابق.

ماذا يعني القضاء على الإجراءات البيروقراطية للمستثمر والمواطن؟
إن القضاء على الإجراءات البيروقراطية في العمل المتعلق بمكافحة الفساد سيجعل المستثمر والمواطن يشعران بصورة أكبر بالدور الذي تلعبه هيئة مكافحة الفساد والنيابة العامة والمباحث الإدارية في محاربتهم للفساد وحماية حقوق المواطنين والمستثمرين من الفاسدين. ستزيد ثقة المواطن والمستثمر في هذه الجهات لأنه يرى التعامل السريع والفاعل مع حالات الفساد التي قد تضر البلد أو تضرهم شخصيا. كما أن المواطن والمستثمر سيعلمان بأن القرار الذي سيتخذ بحق حالات الفساد من قبل الجهات المعنية بمكافحته لن يتأثر بالبيروقراطيين الذين قد تهمهم مصالحهم الشخصية أولا. وأبعد من ذلك، سيعزز ذلك من ثقة المواطن و المستثمر في مبادئ العدل والمساواة الذي ترتكز عليها مملكتنا الحبيبة.

مدون، ومتخصص معتمد في أخلاقيات العمل والامتثال، ومهتم بسبل التعاون بين القطاع الخاص والعام في مكافحة الفساد [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو