الخميس 11 ربيع الثاني 1442 - 26 نوفمبر 2020 - 05 القوس 1399

جسر الملك فهد .. الحل في الشفرة الإلكترونية

فهد الطبيب

عند قيامي بزيارة جسر الملك فهد، متوجها إلى البحرين، والذي صادف يوم ١/١/٢٠٢٠، تفاجأت عندما قام موظف الجسر، الذي استلم مني مبلغ الخمسة والعشرون ريال، عند اول نقطة في الجسر،  بإعطاءي ورقة تحمل شفرة الكترونية (بار كود)، ورقم محدد، مطبوع على نفس  الورقة. 

حيث طلب مني الموظف من تثبيت الورقة المطبوعة  والتي كانت تحمل الرقم ٥، على المراية الامامية للمركبة من الداخل.

عندما سألته عن الورقة المطبوعة والرقم الذي تحمله،  قام الموظف مشكورا بمناولتي منشور جميل، يشرح آلية عمل المطبوع الرقمي الذي زودني به.

كان المطبوع الورقي الذي يحمل الرقم ٥، يعني بان علي ان أسلك المسار رقم ٥، والتوجه فقط الى نقاط الخدمة التي تحمل نفس الرقم. 

كان علي ان أسلك المسار رقم ٥ ، من اول نقطة في الجسر من الجانب السعودي إلى آخر نقطة في الجسر، والتي تقع في الجانب البحريني. 

لا يسمح لي كقائد مركبة من تبديل مساري، وإذا قمت بذلك فهناك مخالفة بانتظاري.

لذلك،  يتوجب على قائد  كل مركبة الالتزام بمساره المحدد، والذي يحمل نفس الرقم الذي أعطي له عند دخوله لأول نقطة بالجسر، عندما قام بدفع مبلغ الخمسة والعشرون ريال.

بالإضافة الى الرقم الذي يحمله المطبوع الورقي، يحتوي نفس المطبوع الورقي على شفرة الكترونية خاصة به (بار كود)، يحدد على ضوئها موقع المركبة في الجسر، وكذلك الوقت التي استغرقته كل مركبة عند كل نقطة من نقاط الجسر.  يتم ذلك عبر قارئ للشفرة الإلكترونية، مثبت عند كل نقطة من نقاط العمل في الجسر.

 من خلال نظام البار كود او الشفرة الإلكترونية ، سيتمكن المراقب المسؤول عن حركة السير في الجسر من معرفة الوقت التي استغرقته  كل مركبة عند كل نقطة في الجسر.

 من خلال نظام الباركود، سيتمكن المراقب من معرفة سرعة اداء عمل الموظف عند كل نقطة، وسيمنحه القدرة على اكتشاف مراكز الخلل في كل موقع من مواقع الجسر.

هنا يجب الإشارة إلى أن كل رقم يعطى لسائق المركبة،  يصدر من حاسب آلي ذكي،  يملك قدرة جيدة  على تحليل البيانات القادمة من كل نقطة عمل في الجسر، وعلى ضوئها يصدر الحاسب الآلي الرقم المحدد الجديد للسيارة التالية.

من خلال هذه الالية، سيتمكن مشغل الجسر من تحقيق الأهداف التالية:

تنظيم حركة سير المركبات وضمان انسيابيها.

التقليل من نسبة الحوادث الناتجة عن كثرة تغيير المركبات لمساراتها المحددة.

مخالفة المركبات الغير ملتزمة بالمسار المحدد لها.

قياس سرعة اداء المشغل عند كل نقطة.

كشف مكامن الخلل، ونقاط بطء الحركة، عند نقاط محددة في الجسر.

بث روح التنافس المهني ببن العاملين من مقدمي الخدمات المختلفة، من  الجمارك الى الجوازات، مرورا بالتامين وغيره من الخدمات  المختلفة على المسارات المتعددة في الجسر. 

يوفر نظام الشفرة الإلكترونية  للمسؤولين عن القطاعات المختلفة العاملة  بالجسر، القدرة على تمييز الموظف المجتهد و مكافئته.

اخيرا وليس اخرا، سيساهم نظام الشفرة الالكترونية بانسيابية وسرعة حركة المركبات، وبالتالي زيادة الطاقة الاستيعابية للجسر، مما ساهم بزيادة  الارباح بمقدار زيادة عدد المركبات العابرة.

كي ينجح، يتطلب نظام الشفرة الالكترونية او البار كود، الالتزام التام والمفترض من قبل مستخدم الجسر، وكذلك أقصى درجات المراقبة و المسؤولية من قبل المشغل.

 


 

محلل مالي - كاتب عامود – مؤلف* *صدر له مؤخرا كتاب " كيف ترفع ضغط خصومك" [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه اسماعيل في 08/18/2019 - 15:29

الكاتب يتخيل انه في العام 2020 ويقدم رؤية متكاملة عن حلول جسر الملك فهد

إضافة تعليق جديد

الفيديو