الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1442 - 01 ديسمبر 2020 - 10 القوس 1399

منتدى الرياض الاقتصادي يدرس الآثار البيئية على التنمية الاقتصادية والاجتماعية

اطلع المشاركون في الحلقة الثالثة لدراسة (المشاكل البيئية وأثرها على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة) التي ستقدم ضمن الدورة التاسعة لمنتدى الرياض الاقتصادي، على سير العمل في اعداد الدراسة وما توصلت إليه من نتائج حتى الأن، اضافة الى ما تم تشخصيه حول الوضع البيئي الحالي في المملكة، وتحديد التجاوزات البيئية، وأسبابها ونتائجها، وأنظمة حماية البيئة، والتحديات التي تواجه حماية البيئة في المملكة. 

وشهدت الحلقة التي عقدت  بغرفة الرياض  برئاسة عضو مجلس الادارة رئيس مجلس أمناء المنتدى الاستاذ أحمد الشويعر، وبحضور فريق عمل الدراسة والمكتب الاستشاري، تقديم عدد من الملاحظات من قبل المشاركين حول الدراسة حيث اشاروا الى أهمية توسيع مجالات الدراسة لتغطية أكبر عدد من مناطق المملكة والتركيز على ابراز أثر مشاكل البيئة على التنمية والعمل على ربط الدراسة بما يتوافق مع تحقيق أهداف (رؤية 2030 ) وانعقاد قمة مجموعة العشرين بالمملكة العام القادم.

ومن جانبه بين الشويعر أن الدراسة تكتسب أهميتها من خلال تركيزها على دور القطاع الخاص المهم في دعم جهود المحافظة على البيئة مؤكدا حرص القائمين على المنتدى في أن تكون مخرجات الدراسة مرتبطة بموجهات واهداف رؤية المملكة، وقال إن ما يتم طرحه من ملاحظات يشكل موجهاً للقائمين على اعداد الدراسة حتى تأتي توصياتها متوافقة مع أهدافها الرئيسية والفرعية.

وأكد الشويعر أنه نظرا لأهمية البيئة في تعزيز جودة الحياة وتحقيق الازدهار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية فلقد تم تبني هذه الدراسة كأحد دراسات المنتدى في دورته التاسعة ، موضحا أن أهميتها تنبع من حيث تركيزها على تحديد أسباب المشاكل البيئية التي تعاني منها المملكة والتي باتت تهدد الصحة العامة وسلامة الأجيال الحالية والقادمة وذلك بالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلت في هذا المجال.

يذكر أن دراسة (المشاكل البيئية وأثرها على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة) تعد الأولى من نوعها من حيث شموليتها لدراسة وتشخيص مشكلات البيئة في المملكة ومحاولة ايجاد الحلول الملائمة كما ستوفر قدرا كبيرا من المعلومات والاحصاءات والبيانات التي ستجعل منها مرجعا اساسيا للباحثين والدارسين في مجال البيئة حيث يسهم ذلك في إجراء المزيد من الدراسات التفصيلية وتحديد الآثار البيئية على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة مما يساعد على وضع قضية البيئة في الاعتبار عند وضع الخطط واجراء دراسات الجدوى لأنشاء المشروعات الصناعية والتجارية وكذلك الخطط العمرانية.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

احمد محمد علي آل المعلم هي عبارة عن منتدى يضم مجموعة الدول المتقدمة وأكبر الدول...
صالح العمري الخضري واميانتيت وغيرها لكن هذه لها اكثر من خمس سنوات تراوح...
محمد الربيعه فكرة جميلة امل تطبيقها عاجلا منافعها كثيرة
شمس الدين احمد عباس سعيد حساب الكهرباء مفقود
مداهم استقطب العمالة الماهرة والمواطن يدرس ويتخرج ويكون (ماهر )...

الفيديو