الجمعة 19 ربيع الثاني 1442 - 04 ديسمبر 2020 - 13 القوس 1399

مدير عام تخطيط ريادة الأعمال في «منشآت»: نعمل على تنفيذ ودعم البرامج والمشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وريادة الأعمال 

أكد محمد العريفي مدير عام تخطيط ريادة الأعمال في الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، اننا نعمل في " منشآت" بشكل دؤوب على إعداد وتنفيذ برامج والمشاريع لنشر ثقافة العمل الحر وروح ريادة الأعمال ومبادرة الابتكار وتنويع مصادر الدعم المالي لمنشآت، الى جانب وضع السياسات والمعايير لتقويم المشاريع التي تصنف مشاريع صغيرة ومتوسطة، بالاضافة الى تقديم الدعم الاداري والفني للمنشآت لمساعدتها وتنمية قدراتها الادارية والفنية والمالية والتسويقية والموارد البشرية وغيرها. 

وأضاف العريفي، خلال الحفل الذي اقيم بمدينة الرياض بمناسبة تخريج الدفعة الاولى لمسرعة القطاع الصحي، أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أولت اهتماما كبيرا في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث انعكس ذلك على رؤيتنا في الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة " منشآت " لجعل هذا القطاع محركا اساسيا للتنمية الاقتصادية بالمملكة، وممكن لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وتابع، ونسعى كذلك الى دعم وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة لنمكنها من الازدهار عبر قيادة التعاون مع الشركاء الاستراتجيين في القطاعين العامة والخاصة محليا ودوليا. 

وقال، تجسيدا لهذا العمل الدؤوب نحتفل اليوم بتخريج المشاركين والمشاركين في برنامج مسرعة قطاع الصحيالهادف الى دعم المشاريع الناشئة في المجال الصحي وتسريع عجلك نموها من خلال ورش العمل المكثفة وتقديم التوجيه اللازم. 

وقدم البرنامج في مسرعة القطاع الصحي خلال مرحلته الاولى المتمثلة في مجموعة من ورش العمل والفعاليات المختلفة وتدريب قيادي الاعمال والعديد من الافكار الابداعية وتحويلها الى مشاريع. 

وخلال المرحلة الثانية، تم  تعزيز تطوير أفكار العمل على تطوير 25 فكرة تشمل اساسيات برامج الاعمال، اضافة الى بناء خطط التنفيذ والتسويق المالية والانظمة والقوانين.

وتلتزم " منشآت " على دعم وتمكين رواد الأعمال واصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعم البرامج المعززة لريادة الاعمال وتسليط الضوء على الابتكار بما يساهم في تثقيف اهداف " منشآت " تجاه قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال.

ومن جهته، أكدت نجلاء كاتب مدير عام مركز الابداع في وزارة الصحة، أن مسرعة القطاع الصحي التي تنطلق الاولى بالمملكة بالشراكة الاستراتيجية ما بين وزارة الصحة والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة " منشآت" بدعم من قيادي الوزارتين. 

وبينت، أن دور وزارة الصحة في مسرعة القطاع الصحي كانت من خلال تصميم التحديات التي تواجهها وزارة الصحة ومن ثم طرحها على رواد الأعمال حتى يقوموا بايجاد حلول ابداعية بديلة.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

احمد محمد علي آل المعلم هي عبارة عن منتدى يضم مجموعة الدول المتقدمة وأكبر الدول...
صالح العمري الخضري واميانتيت وغيرها لكن هذه لها اكثر من خمس سنوات تراوح...
محمد الربيعه فكرة جميلة امل تطبيقها عاجلا منافعها كثيرة
شمس الدين احمد عباس سعيد حساب الكهرباء مفقود
مداهم استقطب العمالة الماهرة والمواطن يدرس ويتخرج ويكون (ماهر )...

الفيديو