الأربعاء 17 ربيع الثاني 1442 - 02 ديسمبر 2020 - 11 القوس 1399

السعودية قمة القمم 

الجوهرة بنت إبراهيم الجطيلي

اليوم وبلادي تودع ضيوف قممها، تتعاقب الإشادات من كل صوت إعلامي يعتنق كلمة الحق ويؤمن بشرف المهنة 
اليوم والمملكة تختم هذا الحدث السياسي الضخم فإنها تؤسس لقاعدة صلبة من التضامن الاسلامي الذي أجمع على الوقوف صفاً واحداً ضد مواقف إيران وإدانة سياستها في المنطقة وتدخلاتها في شأن دول الجوار.

لقد بعثت هذه القمم رسالة صريحة وواضحة بأن مسلمي العالم اليوم يتطلعون الى منهج جديد يركز على مزيد من التضامن والتآلف والأخوة ونبذ الاختلافات والوقوف صفاً منيعاً في مواجهة كل التهديدات التي تحدق بالمنطقة ، ولأجل الدفاع عن مقدراتها وشعوبها وثرواتها ..

لقد خرجت القمم بكلمة موحدة ورأي متضامن بضرورة الوقوف في وجه إيران، واعتداءاتها وتدخلاتها، والتي تعمل وفق أجندة سياسية، وتهدف لزعزعة أمن المنطقة واشاعة الاضطرابات والقلاقل في دول المنطقة.

إنها المملكة قبلة المسلمين ورائدة العالم الاسلامي وبلاد الحرمين الشريفين ارادت من خلال هذه القمم أن تقول بصوت عالي ان المنطقة بفضل تكاتف ابنائها تجاوزت المنعطف الحاد، وباتت أمام اختبار صلب للعزيمه وللحزم وللجديه ..
وبأنها باتت امام خيارات محدودة فإما إلى صدامات وصراعات مدمرة، أو الى ظلال وارفة من الأمان والاستقرار.

‏‫
 

مستشار القيادة والإدارة الاستراتيجية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه علي الغامدي أبو معتصم في 06/03/2019 - 13:02

بداية اشكر صاحبة القلم المميز الأستاذة الجوهرة على وضع النقاط على الحروف واتفق معها ان القمة التى دعا لها سلمان العزم كانت قمة القمم ووجدت صدأ كبير من العالم أجمع ..
اضافة الى ان هذه القمة أثبتت أن قرارات دويلة قطر أصبحت تطبخ في طهران وقد سلب اين موزة حقا مشروعا للشعب القطري وهو الاستقلالية ...
وقد رأينا وقت الهمة يخرج الرخمة من القمة يستشير عمه ملالي ايران الذي طلب منه رفض بيان القمة ... مهزلة عندما لا تقدر تصوت أثناء الاجتماع وتنتظر توجيهات دولة شريفة

إضافة تعليق جديد

الفيديو