الخميس 20 محرم 1441 - 19 سبتمبر 2019 - 27 السنبلة 1398

تداول" توافق على طلب "المالية" لتخفيض القيمة الاسمية للصكوك المحلية المدرجة الصادرة عن الحكومة .. اعتبارا من 9 يونيو

أعلنت السوق المالية السعودية (تداول) الموافقة على الطلب المقدم من وزارة المالية لتخفيض القيمة الاسمية للصكوك المحلية المدرجة الصادرة عن حكومة المملكة العربية السعودية وذلك نتيجة لتغيير القيمة الاسمية من مليون ريال إلى ألف ريال للصك دون تغيير في حجم الإصدار وذلك لعدد 29 إصدار وفقاً للآتي.

1- صكوك السعودية 2017-07-5 (رمز التداول: 5243)
2- صكوك السعودية 2017-07-7 (رمز التداول: 5244)
3- صكوك السعودية 2017-07-10 (رمز التداول: 5245)
4- صكوك السعودية 2017-08-5 (رمز التداول: 5246)
5- صكوك السعودية 2017-08-7 (رمز التداول: 5247)
6- صكوك السعودية 2017-08-10 (رمز التداول: 5248)
7- صكوك السعودية 2017-09-5 (رمز التداول: 5249)
8- صكوك السعودية 2017-09-7 (رمز التداول: 5250)
9- صكوك السعودية 2017-09-10 (رمز التداول: 5251)
10- صكوك السعودية 2017-10-5 (رمز التداول: 5252)
11- صكوك السعودية 2017-10-7 (رمز التداول: 5253)
12- صكوك السعودية 2017-10-10 (رمز التداول: 5254)
13- صكوك السعودية 2018-01-5 (رمز التداول: 5262)
14- صكوك السعودية  2018-01-7(رمز التداول: 5263)
15- صكوك السعودية 2018-01-10 (رمز التداول: 5264)
16- صكوك السعودية 2018-04-5 (رمز التداول: 5265)
17- صكوك السعودية 2018-04-7 (رمز التداول: 5266)
18- صكوك السعودية 2018-04-10 (رمز التداول: 5267)
19- صكوك السعودية  2018-07-5 (رمز التداول: 5268)
20- صكوك السعودية 2018-07-7 (رمز التداول: 5269)
21- صكوك السعودية 2018-07-10 (رمز التداول: 5270)
22- صكوك السعودية 2018-10-5 (رمز التداول: 5271)
23- صكوك السعودية 2018-10-7 (رمز التداول: 5272)
24- صكوك السعودية 2018-10-10 (رمز التداول: 5273)
25- صكوك السعودية 2019-01-10 (رمز التداول: 5274)
26- صكوك السعودية 2019-01-5 (رمز التداول: 5275)
27- صكوك السعودية 2019-02-12 (رمز التداول: 5277)
28- صكوك السعودية 2019- 03-15 (رمز التداول: 5279)
29- صكوك السعودية 2019- 04-30 (رمز التداول: 5280)
على أن يتم البدء بهذا التعديل من يوم الأحد الموافق 9/6/2019م.

 

                   

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد