الخميس 11 ربيع الثاني 1442 - 26 نوفمبر 2020 - 05 القوس 1399

الإعلام الاقتصادي المؤثر

ديمه بنت طلال الشريف

يلعب الإعلام الاقتصادي في كل دولة دور لايستهان به في تنمية الاقتصاد وتغيير خططه. وفي أحيان كثيرة يعتبر هذا الإعلام مرآة تعكس أداء كل مؤسسة وكيان في المنظومة الإقتصادية للدولة. 

على ضوء ذلك، يراودنا سؤال مهم عن إمكانيات هذا الإعلام وكيفية تسخيره لخدمة اقتصاد الوطن وكذلك تنميته. 

يعتبر الإعلام الاقتصادي وسيلة إخبارية متجددة تنقل للمجتمع ككل أخبار الاقتصاد ومتغيراته، وبإمكاننا أن نعتبرها نافذة لأراء خبراء الاقتصاد وتحليلاتهم، بالإضافة إلى كون منابر هذا الإعلام تشكل أوعية للحلول والأطروحات التي تخص المشاكل والأزمات الاقتصادية وتضمن كذلك مساحة للنقد البنّاء فيما يخص أداء المؤسسات والكيانات بمختلف أحجامها وأنشطتها.

ومع الإهتمام الغير مسبوق بالإستثمار الأجنبي في المملكة والتسهيلات المصاحبة له، نرى تقصيراً كبيراً من قبل وسائل الإعلام الاقتصادية في المحتوى الأجنبي واللغات الأخرى! فلا نجد وسيلة إعلامية وطنية متخصصة في هذا القطاع تنقل بشكل متخصص ومركز فرص الإستثمار بالمملكة ومحفزاته للعالم الغربي. ولا أقصد هنا اللغة الإنجليزية فقط، بل الصينية واليابانية والروسية وغيرها من اللغات العالمية التي يهمنا إطلاع تجارها ومسؤوليها على اقتصاد المملكة وتطوراته الغير مسبوقة.

التأثير الذي ينتج عن هذا الإعلام يستوجب توحيد الجهود فيه لضمان عدم إستخدام أدواته بشكل غير مشروع في نشر الشائعات وتشويش المتلقي، فاستحداث منصة إعلامية موحدة تشرف على أدائها الوزارات والهيئات المعنية ستشكل فرقاً هائلاً في نوعية المعلومات المقدمة وتوجه كذلك أداء هذا الإعلام بما يضمن صحة المعلومات التي يقدمها وعكس الصورة الواقعية للمتلقي. 

‏مستشارة قانونية، عضو الاتحاد الدولي للمحامين [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو