السبت 22 محرم 1441 - 21 سبتمبر 2019 - 29 السنبلة 1398

في "رمضان" تٌكرَم شركات التوصيل أو تُهَان !

مازن الضراب

في كل سنة، يعتبر موسم رمضان، موسم مهم جدًا للتجارة الالكترونية في المملكة والوطن العربي. تزدهر فيه وتنمو طلبات عدد كبير من المتاجر في قطاع التجزئة بسبب ملائمة منتجاتها لهذا التوقيت إلى جانب استغلال بعض التجار الإلكترونيين هذا الموسم لإعلان خصومات وعروض على المنتجات وتدعيمها بحملات إعلانية سواء عن طريق الحملات المروجة على قنوات التواصل الاجتماعي أو عن طريق التعامل مع المشاهير والمؤثرين.

هذا الموسم : معروف وثابت ومتوقّع كتوقيت. فهو في شهر ٩ من كل سنة. إلا أن حال كثير من شركات التوصيل التي تخدم التجارة الالكترونية تفاجئ المتاجر الالكترونية في كل موسم بأنها تكون الحلقة الأضعف في تجربة الشراء في كل مرة. وأنها غير مستعدة مسبقاً للتعامل مع زخم الطلبات، وانحسار أوقات العمل وازدحام الشوارع. فكل سنة تتكرر نفس الاسطوانة.

نمو التجارة الالكترونية ونضجها، لا يكون فقط بنمو المتاجر والعارضين والتسويق للتجارة الالكترونية وتحفيز الناس على الشراء وإقبالهم عليه. لأن هذا الإقبال والتحفيز إن لم يقترن بجودة في الخدمات المقدمة واستعداد ممتاز من شركاء الدعم اللوجستي لتلك المتاجر فلن تتطور الصناعة، ولن تتكرر تجربة الشراء من قبل المشترين للأسف.

محليًا، ولو نظرنا لساحة شركات التوصيل واللاعبين فيها، سنجد فجوة كبيرة بين العرض والطلب. كما سنجد تذبذب هائل في مستوى خدمة شركات التوصيل. حيث تتحول تجربة الشراء من الإنترنت إلى تجربة تعيسة، بسبب تأخير تسليم الطلبات أو سوء جدولتها أو أحياناً إهمالها.

التوصيل والشحن للتجارة الالكترونية يجب أن يحظى بعناية كبيرة ليس فقط من رجال الأعمال والمستثمرين، لكن يجب أن يحظى بعناية من الجهات الرسمية. باختصار لأنه اليوم الحلقة الأضعف في سلسلة إمداد التجارة الإلكترونية. وأكبر امتحان له هو في المواسم مثل رمضان.

أبرز تلك المشاكل، ارتفاع الأسعار، وسوء مستوى الخدمة واتفاقية الاستخدام بين التاجر والشركة. وأخيرًا، عدم احترافية وتمكن تلك الشركات من عملها.

قطاع التوصيل للتجارة الالكترونية عنصر حيوي في نمو الصناعة والتحول لها. مؤخرًا أعلن صندوق رؤية سوفت بانك من استثماره مبلغ  ٣٥٠ مليون دولار في الشركة الهندية Delhivery المتخصصة في التوصيل للتجارة الالكترونية في إشارة واضحة لأهمية القطاع وهذا النوع من الشركات. العقبة التي كانت تحول دون دخول المستثمرين في هذا القطاع كانت بعدم وجود تنظيم أو قوانين لهذا النوع من الشركات، ومؤخرًا رأينا إعلان تحويل مسؤولية شركات النقل والطرود وترخيصها وتنظيمها بمبادرة من وزارة الاتصالات وتعاون البريد ووزارة النقل.

 بالتواصل المستمر مع تجار الكترونيين، وجدت أن حماسهم للنمو أصبح محفوفًا بمخاطرة تقنية (عدم تحمل مواقعهم أو متاجرهم للزيارات) إلى جانب من تخوفهم من تردّي مستوى الخدمة في التوصيل عند التعامل مع شركات توصيل لا تزال تعمل بالطريقة التقليدية والقديمة في التعامل مع الطلبات / الشحنات من المتاجر الالكترونية.

لو نظرنا الموضوع على أنه فرصة، فالفرصة جدًا سانحة في تحول كثير من الشركات وتوسعها بشكل ممتاز. كما أنها فرصة للدولة متمثلة في مجلس التجارة الالكترونية في دعم وتحفيز الشركات العاملة في هذا القطاع - لأنه قطاع بنية تحتية - ودعمه بشكل يضمن قدرة الشركات على البقاء في السوق والمنافسة وتقديم أسعار من شأنها التحفيز على الشراء للعميل، وللتاجر في التوسع والانطلاق.

همسة : "لا نستطيع حل المشاكل المستعصية بنفس العقلية التي أوجدتها , فالجنون هو أن تفعل نفس الشيء مرة بعد أخرى وتتوقع نتائج مختلفة"  - ألبرت أينشتاين

متخصص في التجارة الالكترونية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه فهد بن عبدالعزيز في 05/18/2019 - 05:53

استاذ مازن كلامكم في محله ولكن من تجربه وخبرة في مجال التوصيل كذلك شركات التوصيل تعاني جدا من كثير من العقبات اولها ارتفاع المصاريف التشغيليه كرسوم العماله وارتفاع اسعار المحروقات وكذلك موسميه البيع للمتاجر الالكترونيه فمن غير المعقول كشركه ان اوفر اسطول كبير من السيارات والسائقين ليغطوا الطلب الموسمي وباقي السنه ليس لدي لهم عمل يغطي مصاريفي التشغيليه . فشركات التوصيل لن تتحمل الخساره لصالح المتاجر الالكترونيه فهم الخاسر الاكبر بالمقابل المتاجر اذا لم تبيع لن تربح ولكن لت تخسر كما هو الوضع لدى شركات التوصيل .. تخيل تكلفه الرسرم الحكوميه ل 100. سائق مثلا هي مليون ريال سنويا بدون رواتب وسيارات ومحروقات . وغيرها كثير . اذا استمر الوضع التشغيلي كما هو لن يتغير ولن يتطور السوق .. وهناك عوائق كثيره لا يتسع المجال لذكرها .. تحياتي.

إضافة تعليق جديد

محمد الزبيدي السلام عليكم انا اعمل لدا شركة خاصة بعقد مدتوا سنة واريد...
يعقوب سعد الدوسري تم تصفية الحقوق لمدة خمس سنوات وأنا على رأس العمل كيف تصرف...
نوره كلامك متناقض ، تقول انو الام هي اللي تشتغل بالاساس بالبيت...
سامي جمعة المحترم بندر عبدالعزيز، موضوع الأستدامة أختيار موفق وذو...
د. أمل شيره أجدت ياسعادة الدكتوره ولعل من المفيد ذكر مايتوجب على...