الخميس 11 ربيع الثاني 1442 - 26 نوفمبر 2020 - 05 القوس 1399

دور الموارد البشرية في عصر الابتكار والابداع 

باسم عابد الصخيري

يقول براين تشيسكي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  Airbnbالمتخصصة في مجال تأجير العقارات حول العالم والتي أحدثت نقلة نوعية في عالم العقارات، بأن "ثقافة المنظمة هي حجر الاساس للابداع في المستقبل وعليه فإن دورنا هو بناء ذلك الاساس"

مع التطور الكبير في عالم الابتكارات والتكنولوجيا ودخول أجيال شابة مبدعة وطموحة الى سوق العمل، أصبح للموارد البشرية تحديات وادوار كبرى تتعدى  تلك الادوار التقليدية السابقة التي كانت تتمحور حول التوظيف و التدريب و الحفاظ على الموظفين حيث أن التغييرات المتسارعة التي أحدثتها التقنية اليوم أجبرت المنظمات على اعادة النظر في طريقة التعامل مع موظفيها لدعم الابداع والابتكار اذا ما ارادت هذه المنظمات الاستمرار والبقاء في حلبة المنافسة في عالم أصبحت فيه الافكار الجديدة هي المحرك الاساسي للنمو والاستمرار. 
ولمعرفة الاسباب التي دعت الموارد البشرية الى لعب دور اكبر في المنظمات, علينا أن نعي أن هناك عوامل داخلية و خارجية أجبرت وسوف تجبر العديد من المنظمات الى تغيير ثقافتها واسلوب اداء اعمالها وتعاملها مع موظفيها.

 وتشمل العوامل الداخلية على سبيل المثال (الاحتياج الكبير الى تغيير طريقة أنشطة الاعمال و تخفيض التكاليف،  تطور الادوات التقنية الذكية بما يخدم المؤسسة و اعتمادها على البيانات والمعلومات في اتخاذ القرارات المناسبة، توفر بدائل لطريقة انجاز الاعمال كالعمل عن بعد او عقد الاجتماعات لاشخاص في مواقع جغرافية مختلفة) و تشمل العوامل الخارجية في الجهة المقابلة عدة أمور ابرزها (دخول اجيال جديدة الى سوق العمل بأنماط تفكير واهداف ودوافع مختلفة، وظهور نماذج اعمال جديدة من شركات منافسة ومهددة للنماذج القديمة في ظل اقتصاد متغير مبني على الابتكار)

ومن اجل  بناء ثقافة مؤسسية مميزة قائمة على الابداع و قادرة على التكيف مع جميع هذه المتغيرات، يجب على المنظمات تبني عدة مبادرات تشمل :
•    اختيار و جذب الكفاءات المميزة
•    المحافظة على عامل التنوع ويشمل (العمر, الجنس, و الخلفية التعليمية والخبرات)
•    دعم الادارة العليا لموظفيهم على التفكير خارج الصندوق و عدم الخوف من ارتكاب الاخطاء  
•    مكافأة اصحاب الافكار الابداعية وتحفيزهم على تحويل هذه الافكار الى مشاريع
•    فتح قنوات اتصال بين افراد المنظمة والقيادة العليا لايصال الافكار والمقترحات
واخيرا يجب أن نعلم أن دور الموارد البشرية اليوم هو ليس بناء بيئة وثقافة مؤسسية جاذبة و حاضنة للكفاءات فحسب بل و جاذبة وحاضنة لافكارهم و مبادراتهم التي قد تساهم بشكل فعال في اضافة قيمة كبيرة لتلك المنظمات

 

المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو