السبت 22 محرم 1441 - 21 سبتمبر 2019 - 29 السنبلة 1398

عزام شلبي: "طاقة" تدرس استحواذات جديدة بينها الاستحواذ على شركتين في الخارج

قال المهندس عزام شلبي الرئيس التنفيذي لشركة طاقة، رئيس مجلس إدارة "شركة الحفر العربية إن "طاقة" تدرس استحواذات جديدة بينها الاستحواذ على شركتين في الخارج لتوسيع أعمالها.

وأكد أن استحواذ شركة الحفر العربية التابعة لشركة طاقة، على قطاع الحفر في شركة شلمبرجير مقابل  1.56 مليار ريال. ، مشيرا إلى أن شركة الحفر العربية سترفع عدد الحفارات العاملة لديها إلى 58 حفار بري وتسعة منصات حفر بحرية، ليصل مجموع الحفارات لديها إلى 67 حفار.

توقع إغلاق الصفقة في النصف الثاني من العام الجاري 2019، عقب الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

وقال أن الاستحواذ يمثل أهمية كبيرة، ويأتي  متماشياً مع رؤية المملكة 2030 ويحقق المزيد من القيمة ويعزز النمو والتكامل عبر جميع أعمال ومشاريع الشركة في المنطقة، ويُسهم في الوقت نفسه بترسيخ مكانة شركة سعودية رائدة بين أبرز اللاعبين الدوليين

واكد المهندس عزام شلبي في تصريحات صحفية، ان شركة الحفر العربية بموجب الاستحواذ ستتولى اعمال الحفر في كل من الكويت والعراق وسلطنة عمان وباكستان، بالإضافة إلى اعمال الشركة في السعودية التي توازي 20 في المائة من اعمال الحفر لدى شركة ارامكو السعودية.

كما ان اعمال الشركة في العراق تتركز حاليًا في جنوب العراق، كما ابدى نوع من الاهتمام للتوسع في شمال العراق اذا تحسنت الظروف.

واكد المهندس شلبي ان اعمال الحفر في المنطقة تنمو بشكل جيد ففي الكويت تنمو بنحو اربعة في المائة سنويا، وفي العراق بنحو ستة في المائة سنويًا. وتملك شركة الحفر العربية بعد اتمام عملية الاستحواذ ثلاثة حفارات في العراق، فيما اكد شلبي ان الشركة ستوسع اعمالها في العراق وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده لدعم تنمية العراق.

وأكد أن اعمال طاقة تصل إلى  4.8 مليار ريال، 51 في المائة تأتي من اعمال الحفر، 31 في المائة من التصنيع، والباقي من اعمال المسح. واشار إلى عملية الاستحواذ تمت بعد اكبر عملية توسع بإدخال 16 منصة حفر باستثمارات بلغت بنحو 533 مليون دولار (2 مليار ريال)، كما اكد ادخال مزيد من منصات الحفر في الكويت والعراق للتوسع في اعمال الشركة هناك.

وقلل من حالات التسرب الوظيفي في اعمال الحفر وقال انه يحدث في الوظائف الدنيا، كما اكد انه في الحدود العادية، كما المح إلى التوسع الذي شهدته اعمال الحفر في العام 2018 اضافت نحو 1500 وظيفة للسعوديين في عام.

يذكر أن شركة التصنيع وخدمات الطاقة ("طاقة")، اليوم، موافقة شركتها التابعة "شركة الحفر العربية" أعلنت على استحواذ منصات حفر الآبار البرّية الخاصة بشركة "شلمبرجير" في الشرق الأوسط، والمنتشرة في الكويت وسلطنة عُمان والعراق وباكستان، مقابل 1.56 مليار ريال (415 مليون دولار). 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد