الأربعاء 14 جمادى الثانية 1442 - 27 يناير 2021 - 07 الدلو 1399

حياة أكثر إبداعاَ

علاء الدين براده

 ما يمكن أن تعول عليه في مسألة الابتكار غالباَ هو أن خلفها أشخاص يحملون معاني كبيرة ويرغبون بمشاهدة الجزء الأجمل في كل شيء من حولهم. وحتى تتضح لكم هذه الصورة أكثر، اسمحوا لي أن أضرب لكم عدد من الأمثلة بهذا الصدد. أحد لوازم السفر التي تصاحب الكثير منا في أي رحلة سياحية اليوم ربما تكون آلة التصوير.

جهاز بسيط تتنقل به لتوثيق أجمل اللحظات، لكنه كان قبل ما يقارب القرن من الزمان بمثابة حلم لأحد المصورين. هذا المصور لم يكن سوى (جورج إيستمان) الريادي الذي أسس فيما بعد كوداك وشاع استخدام فيلم الرول في آلات التصوير على يده.

حين قرر (إيستمان) أن يجعل من آلة تصوير مرافقاَ له في أحد رحلاته العائلية استمر لأربعة أيام متواصلة يفكر في حل لجعل هذه الآلة وسيلة أكثر متعة. وبعد قرابة العام من التجارب والبحث خرج بنموذج جديد استطاع من خلاله تحويل إجراء معقد، عالي التكاليف ولا تستفيد منه سوى فئة محدودة فقط من المختصين إلى عملية بسيطة تختصر الكثير من الوقت والتكلفة. هذا هو تماما التفكير الذي يغير العالم ويجعله مكان أفضل لنعيش فيه. هناك إذاَ علاقة أشبه ما تكون بالطردية بين الابتكار والتحول في مثل هذه العملية. لن أدخل في تطور صناعة التصوير بشكل أكبر، ولكن بالتأكيد نعلم جميعاَ أن عمليات التحسين استمرت لأكثر من مائة عام فيما يمكن أن نعتبره تطور تدريجي تحسن من خلاله المنتج. الفكرة تبدأ غالبا بهاجس، ثم ما تلبث أن تتطور لتحسين خدمة مقدمة للبشر أو على أقل تقدير تساعد في النظر للمشكلة من زاوية جديدة. يأتي أحدهم بعد ذلك فيطرح لك الحل وتسأل نفسك كيف لم يتبادر إلى ذهني مثل هذا الحل؟  اللحظة التي تجد نفسك فيها تبحث عن كل ما هو مدهش من حولك وتلتقط الأفكار لتحولها إلى واقع قد تكون البداية لتضعك في مصاف المبتكرين فلا تدعها تمر مرور الكرام. 

قبل فنرة من الزمن اطلعت على تجربة للقطاع الصحي في أحد دول إفريقيا لحل معضلة قد تبدو غريبة بعض الشيء. فوجئ المسؤولون في القطاع بعدد كبير من الأطباء الراغبين في الخدمة والتطوع من حول العالم لتحسين البيئة الصحية هناك، فيما أصبحت المشكلة الحقيقية تكمن في توفير المكان المناسب لتقديم الخدمة. طرح أحدهم حل يمكن أن يستقبله البعض بحس الفكاهة، لكن الحقيقة أن الكثير من الأفكار التي غيرت العالم من حولنا بدأت بنفس الطريقة. مبنى متكامل قابل للنفخ عن طريق الهواء – تماماَ كألعاب الأطفال – يسمح بنقل المركز الصحي من موقع لآخر كان أحد الحلول المقترحة والتي تم تبنيها حتى تطورت الفكرة لتأخذ عامل الجودة بعين الاعتبار بعد فترة وجيزة. باختصار فإننا عندما نفكر خارج نطاق الحلول المعهودة، تتفتح لنا آفاق جديدة. و العامل المهم الآخر الذي أحب أن أشير إليه في هذا الصدد هو أن الابتكار في الغالب يعمل على خلق أفكار جديدة، مما يعني أنه يحتاج لذراع قوي يهتم بثقافة التغيير حتى يعزز من الدور الإيجابي الذي يعمل عليه. الآن وبعد هذا السرد الذي حاولت من خلاله أن أشير لدور الابتكار المحوري من حولنا يجدر بي أن أشير إلى أن يوم الأحد القادم يوافق يوم الابتكار والإبداع العالمي فجدير بنا جميعاَ أن نسأل أنفسنا ما هي الفكرة التي نسعى من خلالها لجعل هذا العالم أكثر جمالاَ وروعة؟ 

مستشار إدارة التغيير [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو