الأربعاء 18 ذو القعدة 1441 - 08 يوليو 2020 - 17 السرطان 1399

لماذا ترغب "أمازون" في ايصال الانترنت الى كل بقعة في العالم؟

تساءل تقرير حديث بوكالة (سي ان بي سي) عن الدوافع وراء سعي شركة التجارة الالكترونية العالمية "أمازون" لايصال الانترنت الى كل بقعة في العالم، عبر مشروع أعلنت عنه مؤخرا.

فقد كشفت شركة "أمازون" عن خطة لبناء شبكة تضم أكثر من ثلاثة آلاف قمر اصطناعي عبر "مشروع كايبر" لتقديم خدمة الإنترنت فائق السرعة.

وقالت الشركة أن المشروع سيطلق مجموعة من الأقمار الاصطناعية في مدار منخفض حول الأرض لتوفير إمكانية الاتصال بالإنترنت الفائق السرعة لكل من يفتقرون للاستفادة من الخدمة الأساسية لإنترنت النطاق العريض حول العالم.

من جانبها تحدثت (سي ان بي سي) مع أكثر من عشرة محللين ومسؤولين تنفيذيين في صناعة الفضاء حول مشروع أمازون، الذين يرون أن المشروع الذي كشفت عنه الشركة بهدوء نهاية الاسبوع الماضي، يعتبر ثورة في عالم الانترنت، ويتوقع تشاد أندرسن، الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إنجلز (Space Angels)، التي تستثمر في صناعة الفضاء، أن تكسب أمازون 4 مليار عميل جديد، من خلال المشروع الذي تسعي لتنفيذه. لافتا الى أنه من المعروف منذ فترة أن هناك نسبة كبيرة من السكان ليس لديهم اتصال بالانترنت، وهنالك الكثير من الفوائد الي يمكن جنيها من ربط هؤلاء الناس بالاقتصاد العالمي."

فيما يقول سام كوروس محلل شركة  ARK Invest أن الإنترنت العالمي يمثل فرصة هائلة، خاصة لشركة مثل أمازون لديها خدمات سحابية. فاذا تمكنت "أمازون" من ربط الجميع بالإنترنت فإنها ستضاعف من سوقها الألكتروني، اضافة الى عملياتها الأخري من الحوسبة السحابية، والأنترنت.

فيما يقول تنفيذي آخر بصناعة الفضاء رفض الكشف عن هويته أن "هذا على الأرجح مجرد بداية لسباق ماراثون التغيير" لصناعة الفضاء.

وقالت تقارير اخبارية سابقة أنه جري عرض تفاصيل المشروع على الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة الشهر الماضي.

ويواجه مشروع أمازون للأقمار الاصطناعية منافسة شديدة من مشاريع مماثلة لشركة "سبيس إكس" التابعة للملياردير إيلون ماسك وشركة "وان ويب" المدعومة من ايرباص وغيرهما.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو