الأربعاء 21 رجب 1440 - 27 مارس 2019 - 06 الحمل 1398

BlackBird تجمع 10 مليون دولار لاستبدال السفر برا بالطيران الخاص

إذا تحققت رؤية رود ديفيس، فإن أيام الترحال على الطرق ستنتهي، أو ستتقلص على نطاق واسع على أقل تقدير، حيث يريد المسؤول التنفيذي السابق لصحيفة  USA Today  وشركة  Groupon  أن يجعل الطيران الخاص متاحاً بأسعار معقولة مثل قيادة السيارة، وجعله الخيار الأول لأي رحلة تمتد من 50 إلى 500 ميل، كما يقول إن التحدي الأكبر يكمن في دفع الناس للتصديق.

لـ "فوربس" قال ديفيس: "إذا كانوا يفكرون في السفر الجوي الفاخر، فلا ينبغي عليهم التفكير فينا، لا توجد أرائك على طائراتنا".

بدلاً من ذلك، أمضى ديفيس الأعوام الثلاثة الأخيرة في بناء شركة (BlackBird)، وهي شركة ناشئة تربط الركاب بالطائرات الخاصة والطيارين، حيث يمكن للمسافرين الانضمام إلى خطة طيران موجودة، وشراء مقاعد مفتوحة على متن الرحلة، أو يمكن للعملاء استئجار طائرة للسفر، على سبيل المثال، من منطقة خليج سان فرانسيسكو إلى بحيرة تاهو، ثم اختيار طيار من قائمة شركة (BlackBird) المعتمدة مسبقًا من الطيارين المدربين تجارياً، ويقول ديفيس "لقد أصبحت شركة (BlackBird) بديلاً عن القيادة".

ديفيس ليس الوحيد الذي يؤمن بهذه الرؤية، فقد أعلنت شركة (BlackBird)، يوم الثلاثاء، أنها جمعت 10 ملايين دولار من شركة (NEA) لرأس المال المخاطر من وادي السليكون، وسينضم جوناثان جولدن، الشريك في شركة (NEA)، والمدير السابق في شركة (Airbnb)، إلى مجلس الإدارة.

يُذّكر نمو شركة (BlackBird) جولدن بالأيام الأولى لشركتي (Airbnb) و(Lyft)، عندما كان يجب على الأشخاص تعلم سلوك جديد، مثل مشاركة سيارة أو النوم في منزل شخص ما، لقد كان امتلاك الشخص لسائق خاص شيئاً يمكن للنخبة فقط تحمله، والآن أصبح طلب رحلة كلما كنت في حاجة إليها أمراً شائعاً، ويرى جولدن أن شركة (BlackBird) تكرر الشيء نفسه مع السفر الجوي الخاص.

قال جولدن "قد يكون رد الفعل الأولي نوعاً من علامة استفهام، ولكن عندما تتعمق بشكل حقيقي، فإن الأمر أقرب إلى إدراك في مواجهة الواقع، وقد ثبت بالفعل من خلال الشهية والطلب على المنتج".

ومع ذلك، فإن قدرة شركة (BlackBird) على جمع ما يكفي من الطلب لخفض الأسعار يظل سؤال وجودي، وتتراوح أسعار الرحلات الجوية من أوكلاند إلى لاس فيجاس من 99 دولار للانضمام إلى رحلة تم ترتيبها مسبقاً، إلى أكثر من 1100 دولار للمقعد بالنسبة للعملاء الذين يستأجرون رحلتهم الخاصة، إضافة إلى ذلك، قد يرغب الركاب في الحصول على سيارة عندما يصلون إلى وجهتهم، مما يعني أن رسوم السيارة المؤجرة يمكن أن تتحدى إلى أي مدى ستكون أسعار رحلات الطيران الخاصة في المتناول حقاً.

ثم هناك التحدي المتمثل في الحصول على عدد كافي من الطائرات والطيارين في شبكة شركة (BlackBird)، وعلى عكس شركات (Lyft) أو (Uber) أو (Airbnb)، والتي يمكن أن تعتمد على حقيقة أن الكثير من الأشخاص يملكون سيارات أو منازل، فإن أغلب الأشخاص لا يمتلكون طائرات، وتقوم شركة (BlackBird) بالحصول على معظم طائراتها في الوقت الحالي من خلال التعاقد عبر أندية الطيران، أو الشبكات الحالية، مثل خدمة (JetSuiteX)، كما يمكن أن يشكل توظيف الطيارين مشكلة مع نمو شركة (BlackBird)، حيث تواجه الولايات المتحدة نقصاً في الطيارين بالفعل، كما أن التدريب كي تصبح طيار ليس رخيصاً.

كما تمثل اللوائح عقبة أخرى، وهي جزء من السبب في أن ديفيس قد استغرق ثلاثة أعوام كي يستقر على نموذج أعمال، حيث قامت إدارة الطيران الفيدرالية في عام 2015 بتأسيس عدد قليل من الشركات الناشئة، مثل شركة (AirPooler) وشركة (Flytenow)، والتي حاولت بناء نموذج لمشاركة الطيران من خلال ربط الطيارين الخاصين بالمسافرين المستعدين للدفع، حتى أن شركة (Flytenow) حاولت الوصول بقضيتها إلى المحكمة العليا، لكن المحكمة رفضت سماعها، وأغلقت الشركة.

لا يعد هذا سابقة جيدة لهذا النوع من الأعمال، ولكن ديفيس واثق من أن شركة (BlackBird) قد تخطت أية مشاكل قانونية من خلال العمل بشكل أساسي كخدمة تأجير تقوم بربط الركاب اليوميين بالطيارين والطائرات.

قال ديفيس "في الواقع، إن الأمر يتعلق بإبقاء أسعارنا منخفضة حتى يحصل الأشخاص على الفرصة لتجربة هذا المنتج، وإضافة عرض لمواكبة الطلب المتزايد باستمرار"، وسيذهب التمويل البالغ 10 ملايين دولار باتجاه تحقيق ذلك بالتحديد.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

علي خمس اخوة ايتام بحاجة إلى المال
حسن بهادر دخل استثمار وليست ارباح عمليات تأمين شركات متعثره
ليش صفحة اعرف دورك معطله ؟؟؟؟؟ ليش صفحة اعرف دورك معطله
ام عزوز في الاجازة الوحده تحاول تقطع نفسها م تدري ترتب بيتها تجلس...
خالد ابراهيم الوعلان ياليت يتم الإعلان عمن تمت مخالفته وتنشر الاسماء بالإعلام...