الخميس 08 جمادى الثانية 1442 - 21 يناير 2021 - 01 الدلو 1399

مجلس الإدارة يعتمد استشارة مستشار الاستثمار المستقل ويوصي بعدالة التقييم ومعدل سعر التبادل

"جلوبل" تحقق 4.6 مليون دينار كويتي أرباحا صافية في العام 2018 

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجه المالية للعام 2018 المنتهي في 31 ديسمبر 2018 محققاً أرباحا صافية بلغت 4.6 مليون دينار كويتي (15.2 مليون دولار أمريكي) مقابل 2.5 مليون دينار كويتي (8.3 مليون دولار أمريكي) في العام 2017. وقد بلغ إجمالي الإيرادات 14.2 مليون دينار كويتي (46.7 مليون دولار أمريكي) فيما بلغت الإيرادات من الرسوم والعمولات، والتي تمثل 67.5 في المائة من إجمالي الإيرادات، 9.6 مليون دينار كويتي (31.6 مليون دولار أمريكي).

يعتبر العام 2018، الذي يصادف ذكرى مرور عشرين عاماً على تأسيس جلوبل، نقطة تحول رئيسية في مستقبل الشركة من خلال استحواذ مساهم استراتيجي على حصة الأغلبية في راس المال. فبعد مفاوضات ومناقشات مع عدد من المستثمرين المحتملين، تم في مايو 2018 توقيع اتفاقية شراء بين شركة أن سي أتش فنتشرز التي تمثل مصالح أكثر من 50 مؤسسة مالية وشركة كامكو للاستثمار لشراء الحصة المشاراليها. وفي سبتمبر 2018، استكملت كامكو صفقة الاستحواذ على حصة الأغلبية في جلوبل لتصبح بذلك أكبر مساهم بامتلاكها حوالي 70 في المائة من رأس مال الشركة. وقد باشرت الشركتان إجراءات الدمج عن طريق الضم بحيث ستكون كامكو الشركة الدامجة وجلوبل الشركة المندمجة وذلك لإنشاء كياناً واحداً من أكبر وأقوى وأكثر الكيانات فاعلية في قطاع خدمات الاستثمار الإقليمية وهي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية.

ومنذ ذلك الحين، تعمل فرق من كلا الشركتين بشكل وثيق لخلق قيمة لجميع أصحاب المصلحة مع التركيز على المساهمين والعملاء. بالإضافة إلى ذلك، تم انتخاب مجلس إدارة جديد في ديسمبر 2018 ليعكس التغييرات في هيكل المساهمين وتقدمت جلوبل وكامكو بطلب مشترك إلى هيئة أسواق المال وبنك الكويت المركزي وذلك  بنية الدمج عن طريق الضم وتم تعيين الجهات الاستشارية المستقلة  لتقديم تقاريرها عملاً بأحكام اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 الخاص بإنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية وقانون الشركات الكويتي رقم 1 لسنة 2016 ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما.

وقد ناقش مجلس الإدارة في اجتماعه الذي عقد يوم الخميس 21 فبراير 2019 استشارة مستشار الاستثمار المستقل، التي تتضمن تقرير تقييم الأصول، واعتمده ووافق على التوصية للجمعية العامة غير العادية للموافقة على عملية الدمج مع شركة كامكو بطريق الضم ومن خلال تبادل أسهم جلوبل بأسهم كامكو بحيث يكون معدل سعر تبادل الأسهم كما ورد في استشارة مستشار الاستثمار 0.75522821 سهم كامكو مقابل كل سهم جلوبل وذلك بعد الحصول على موافقات الجهات الرقابية المختصة.

أما فيما يتعلق بالأداء التشغيلي، فقد حققت إدارة الأصول إجمالي إيرادات بلغت 9.2 مليون دينار كويتي (30.5 مليون دولار أمريكي) فيما بلغ حجم الأصول المدارة لصالح العملاء 863 مليون دينار كويتي (2.85 مليار دولار أمريكي) في 31 ديسمبر 2018. وظلت فرق إدارة الأصول تركز على طرح منتجات وخدمات تناسب احتياجات العملاء الإستثمارية التي توفر الدخل والعائد المنتظم ومعدل منخفض للمخاطر. 

فقد واصلت إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحقييق أداء تنافسياً للصناديق والمحافظ التي تديرها في أسواق الأسهم الإقليمية وتفوق أداء العديد من هذه الصناديق على أداء مؤشرات القياس والصناديق المماثلة.

فيما استحوذ فريق إدارة الأصول العقارية بنجاح على عقار في ألمانيا وتخارج بشكل كامل من أحد العقارات في المملكة المتحدة محققاً عائداً داخلياً بلغ 10.3 في المائة متضمنة التوزيعات النقدية. كما تم التخارج الجزئي من عقار آخر في المملكة المتحدة محققاً عائداً داخلياً بلغ 11 في المائة متضمنة التوزيعات النقدية. وقد نجح الفريق في توزيع عوائد نقدية على الأصول المدارة منذ تأسيسه بمتوسط ​​دخل سنوي فاق 9 في المائة.

وفي مجال إدارة أصول الملكيات الخاصة، أدت جهود الفريق إلى إضافة القيمة إلى الشركات المستثمر بها وتحقيق خطوات متقدمة في تنفيذ استراتيجيات النمو للعديد من تلك الشركات. وقد نجح الفريق في إنهاء عمليات تخارج من عدد من الشركات منها شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي لصالح شركة تابعة لشركة أكسا العالمية، وشركة الجزيرة للمنتجات الحديدية المدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية، وشركة بندار للتجارة والاستثمار لصالح شركة "تمكين" التابعة لـ "البنك الاستثماري" في الأردن.

وقد نجحت إدارة أصول الحالات الخاصة، وهي خدمة إدارة أصول متخصصة تهدف إلى تعزيز قيمة محفظة الأصول غير الأساسية للعملاء والتي تتكون من فئات أصول مختلفة تتركز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتخارج منها، من تنفيذ الاستراتيجيات الاستثمارية تماشياً مع الأهداف المتفق عليها مع العملاء محققة تدفقات نقدية بلغت 116 مليون دولار أمريكي ليرتفع إجمالي التدفقات النقدية منذ طرح الخدمة في العام 2013 إلى 548 مليون دولار أمريكي.

أما الاستثمارات المصرفية، فحققت 0.4 مليون دينار كويتي (1.5 مليون دولار أمريكي) إيرادات من صفقتي اندماج واستحواذ في الكويت وسلطنة عمان بالإضافة إلى تقديم خدمات استشارات مالية لعدد من الشركات في القطاعين المالي والعقاري. ويعمل الفريق على عدد من الصفقات منها خدمات الاستشارات المالية وصفقات الاندماج والاستحواذ في المنطقة.

وعلى صعيد الوساطة المالية، بلغ إجمالي الإيرادات 1.3 مليون دينار كويتي (4.2 مليون دولار أمريكي) وتمكنت الشركة من رفع حصتها السوقية من خلال التركيز على تنمية أعمال الوساطة المالية للمؤسسات واستقطاب عدد من المتداولين من الشركات والمؤسسات.

وأدت الجهود المتواصلة التي تبذلها الشركة لترشيد التكاليف التشغيلية إلى انخفاضها 20 في المائة لتصل إلى 9.6 مليون دينار كويتي (31.5 مليون دولار أمريكي). 

وبعد التوزيعات النقدية التي قامت بها الشركة في شهر أكتوبر 2018 بمبلغ 7.5 مليون دينار كويتي (24.7 مليون دولار أمريكي) من خلال تخفيض رأس المال، أوصى مجلس الإدارة لموافقة الجمعية العامة الاحتفاظ بالسيولة وعدم توزيع أرباح نقدية عن السنة المالية 2018.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح فيصل منصور صرخوه، رئيس مجلس الإدارة: "نحن سعداء بهذه النتائج المالية التي تحققت خلال الأوقات الصعبة التي تمر بها أسواق رأس المال وصناعة الخدمات الاستثمارية في المنطقة ونتطلع إلى إنهاء عملية الاندماج بنجاح، وبالتالي خلق قيمة مضافة للمساهمين والاستمرار في خدمة عملائنا بشكل أكثر فاعلية وتقديم منتجات وحلول مالية متنوعة تساهم في حماية وتنمية ثروات عملائنا في بيئة اقتصادية متقلبة ومليئة بالتحديات."

وعلق سليمان محمد الربيّع، الرئيس التنفيذي بالوكالة، قائلا: "حافظت جلوبل على مسار الربحية للسنة السادسة على التوالي بفضل استراتيجية الأعمال القائمة على الرسوم وكان للمركز المالي والأداء المتميز بالإضافة إلى الموارد البشرية الفضل في اهتمام العديد من الأطراف المحلية والإقليمية للحصول على حصة الأغلبية في الشركة. وعلى الرغم من التقلبات والصعوبات التي نشهدها، فقد نجحنا في توسيع قاعدة عملائنا وتعزيز قائمة منتجاتنا وخدماتنا ووقعنا على صفقات جديدة وتمكنا من استقطاب أموالا جديدة مع الاستمرار في تحقيق الأرباح."

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو