الجمعة 14 شعبان 1440 - 19 أبريل 2019 - 29 الحمل 1398

"أمازون" تقتحم تقنية القيادة الذاتية وتزيد تمويل شركة Aurora البالغ 530 مليون دولار

جمعت شركة (Aurora)، وهي شركة ناشئة تعمل في مجال تقنية القيادة الذاتية التي أنشأها ثلاثة باحثين بارزين في هذا المجال، أكثر من 530 مليون دولار في دفعة تمويل أحضرت شركة البيع بالتجزئة العملاقة، (Amazon)، كمستثمر.

ووفقا لـ "فوربس" تقول شركة (Aurora)، والتي يقودها كريس يورمسون، المدير السابق لمشروع القيادة الذاتية للسيارات في شركة (Google)، إن شركة (Sequoia Capital)، التي تعمل من وادي السليكون، قد قادت جولة التمويل من الفئة الثانية، والتي تضمنت شركتي (Amazon) و(T. Rowe Price)، كما سينضم كارل إشبينك، الشريك في شركة (Sequoia)، إلى مجلس إدارة شركة (Aurora)، والذي يضم كل من مايك فولبي، وإيان سميث، وريد هوفمان، زملائه المستثمرين في مجال التقنية.

تعد شركة (Aurora) الآن من بين أفضل اللاعبين تمويلاً، والذين يعملون على إضفاء الطابع التجاري على تقنية المركبات ذاتية القيادة، حيث جمعت إجمالي 620 مليون دولار، بما في ذلك جولة بقيمة 90 مليون دولار منذ عام، وبينما تقوم بهندسة البرمجيات وقدرة الحوسبة الضرورية للذكاء الاصطناعي، فإن شركة (Aurora) ليس لديها خطط لتشغيل أو بناء أساطيل من السيارات ذاتية القيادة، مثل شركة (Waymo) التابعة لشركة (Alphabet)، وريثة برنامج شركة (Google)، وشركة (General Motors) ووحدتها (Cruise)، وشركة تسلا، وشركة روبوت  التاكسي الناشئة (Zoox)، بدلاً من ذلك، تقوم بتكوين شراكات مع شركات مثل (Volkswagen) و(Hyundai Motor) وشركة المركبات الكهربائية الناشئة (Byton) المدعومة من الصين،وذلك للمساعدة في تطوير السيارات هذه الشركات ذاتية القيادة.

إذًاً، إن لم تكن ستحصل على مركباتها الخاصة، فلماذا الحاجة إلى هذه الكمية الكبيرة من المال؟ وقال يورمسون لفوربس، القيادة الذاتية هي "مشكلة صعبة بشكل أساسي، إننا نعلم أنها كثيفة رأس المال، وقد كنا واضحين منذ البداية مع شركائنا ومستثمرينا بأن هذه ليست فترة قصيرة."

وأضاف أنهم سعداء أن "شركة تقنية عظيمة مثل شركة (Amazon)، والتي تفكر بجدية فيما يتعلق بالتداعيات اللوجستية وحركة البضائع" تقوم بالاستثمار، ورفض يورمسون مناقشة ما إذا كان هذا الاستثمار قد يؤدي إلى شراكة تقنية.

وبشكل علني، كانت شركة (Amazon) أكثر هدوءاً فيما يتعلق بخططها للمركبات ذاتية القيادة، حتى من شركة أبل الشهيرة بتحفظها، والتي تعترف على الأقل بأن لديها مهندسين يعملون على التقنية، ربما هذا لأنه ليس لدي بائع التجزئة من الولايات المتحدة المزيد الذي يمكن ربحه من إضفاء الطابع التجاري للشاحنات الآلية ومركبات التسليم الآلية.

قالت شركة (Amazon) في بيان: "إننا نتطلع دائما إلى الاستثمار في الشركات المبتكرة التي تهتم بالزبائن، وشركة (Aurora) هي ذلك بالضبط، فلدي تقنية القيادة الذاتية إمكانية المساعدة في جعل وظائف موظفينا وشركائنا أكثر أماناً وإنتاجية، سواء كان ذلك في مركز الوفاء أو على الطريق، ونحن متحمسون للإمكانيات".

ورفض متحدث باسم شركة (Amazon) التأكيد على ما إذا كانت شركة (Aurora) هي أول استثماراتها في تقنية القيادة الذاتية، ويشارك كذلك شركات (Lightspeed Venture Partners) و(Geodesic) و(Shell Ventures) و(Reinvent Capital) في أحدث جولة تمويلية، كما فعلت الشركتين الداعمتين السابقتين (Greylock) و(Index Ventures).

كان يورمسون في الأصل عضو في فريق شركة (Google)، ويتضمن شركائه المؤسسين لشركة (Aurora) كل من سترلينج اندرسون، الرئيس السابق لبرنامج (Autopilot) من شركة تسلا، عالم الروبوتات المدرب في معهد ماساتشوستس للتقنية، ودرو باجنيل، المهندس السابق في مركز شركة (Uber) للتقنية المتقدمة في بيتسبرغ، وأستاذ مشارك في معهد الروبوتات التابع لجامعة كارنيجي ميلون.

قام يورمسون بالدفاع عن الفوائد المحتملة التي تحملها المركبات ذاتية القيادة للمجتمع منذ أيامه في شركة (Google)، بما في ذلك تقليل عدد الوفيات الناجمة عن حركة المرور، وجعل النقل أكثر ملاءمة وممتعة، عوق هذا الحماس بسبب البداية البطيئة للعمليات التجارية لشركة Waymo وغيرها من برامج القيادة الذاتية.

وقال "يتعلق هذا ببناء شيئاً ما سيجعل من الطرق أكثر أماناً بشكل كبير، كما سيجعل الوصول إلى وسائل النقل أكثر سهولة، وسيجعلها أفضل، سنبني عملاً لا يصدق، وسنبني شيئاً ذو معني".

وأضاف "المستثمرون الذين نحضرهم معنا، إننا شفافين بشأن التحديات".
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد