الأربعاء 15 جمادى الثانية 1440 - 20 فبراير 2019 - 30 الحوت 1397

معامل الحركة المرورية للمشاريع الكبرى

د.م. ثامر بن عبدالله القضيبي

تحتوي العديد من المدن الرئيسية على العديد من الأراضي البيضاء داخل نطاقاتها العمرانية والتي يمكن تطويرها إلى مشاريع ذات استخدام تجاري - مكتبي - ترفيهي - تعليمي ويسعى العديد من ملاك هذه الأراضي إلى الاستفادة القصوى منها قدر الإمكان وذلك عند تطويرها من خلال الاستفادة من كامل مساحة البناء التي يسمح بها نظام البناء، فضلا إلى سعي البعض منهم للحصول على استثناءات تضيف إلى المشروع.

 ويلاحظ عند الانتهاء من بعض هذه المشاريع وتشغيلها وجود بعض التأثيرات السلبية على محيطها العمراني كتوليد بعضها لحركة مرورية كبيرة تتسبب في التأثير على انسيابية الحركة المرورية على الشوارع الرئيسية والازدحام الكبير عند المخارج المؤدية إليها و طرق الخدمة الواقعة عليها هذه المشاريع وذلك على الرغم من أنه قد يطلب من المالك أو المطور في بعض المشاريع إجراء دراسة مرورية يتم من خلالها استعراض المشروع وحجمه ومكوناته وتهدف عادة إلى تحديد الحركة المرورية المستقبلية المتولدة من المشروع ودراسة مداخله ومخارجه وتأثيرها على محيطها من شبكة الطرق وتقديم مقترحات لتخفيف تأثير هذه الحركة المتولدة من المشروع وحجم المواقف المطلوبة لضمان كفايتها. 

وباعتقادي يسهم الوضع الحالي في التقليل من كفاءة شبكة الطرق والمخارج القريبة والمؤدية لهذه المشاريع بالإضافة إلى أن ذلك قد يؤدي إلى تواجد أكثر للمرور لتنظيم السير عند هذه المشاريع وذلك لأنه يقوم على توقع الحركة المستقبلية المتولدة من المشروع واقتراح معالجات لها.

وعليه أرى أن يتم وضع معامل بمسمى "معامل الحركة المرورية للمشروع" يقوم على مفهوم واسع وشامل وبالتعاون بين أمانات المناطق والمرور كجهة إضافية يتطلب الحصول على موافقتها كجزء من متطلبات ترخيص المشاريع الكبرى التي تصدرها الأمانات، وبحيث يتم من خلال هذا المعامل دراسة الطرق الحالية وطاقتها الاستيعابية ومخارج هذه الطرق ومداخلها وعرض الطرق الرئيسية وطرق الخدمة ووضع معامل حركة مرورية لكل قطعة أرض بيضاء ومطورة على هذه الطرق والشوارع وبحيث لا تتجاوز الحركة المرورية المتوقعة عند تطوير هذا المشروع معامل الحركة المرورية المسموح به للأرض كشرط لاستخراج رخصة البناء للمشروع ويتم حساب هذا المعامل عند تصميمه بناءً على المساحة المبنية للمشروع ونوع الاستخدام لها وعدد الشوارع التي يطل عليها المشروع وعروضها.

كما يتم تطبيق هذا المعامل أيضا على المشاريع الكبرى القائمة على الطرق الرئيسية قدر المستطاع ومعالجة أوضاع المشاريع التي تتجاوز المعامل المسموح به على الأرض القائم عليها هذا المشروع وربط التراخيص البلدية لها بالتزامها بهذا المعامل.

إن الهدف من معامل الحركة المرورية للمشاريع الكبرى هو الحفاظ على كفاءة الطرق وحقوق المارة بها وتوفير الجهود والتكاليف المالية الإضافية اللازمة لمعالجة الحركة المرورية للمشاريع التي سيتم تطويرها على هذه الأراضي البيضاء والتحكم بها.
هذا والله أعلم

إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان

مهتم في قطاع العقار والمال المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • يتم التعرف على السطور والفقرات تلقائيا. وسم فصل السطر <br />، و وسم بداية الفقرة <p>، و وسم إغلاق الفقرة </p> تضاف تلقائيا. إذا لم تعرف الفقرات تلقائيا، أضف سطرين فارغين بينها.
ابو احمد اهنيك عالموضوع لكن وجهة نظري بأن الاتفاقات الثنائية ليست...
ابو حمد ‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا موظف بعقد محدد المدة...
Reem مقال رائع ومفيد
فاتن نحن نمر بمرحله استطيع ان اسميها المرعبه تنام اليوم على...
محمد الطفيف الشخص الخلوق ذو القلب الناضح بصفاء السريرة حتماً سيصنع...