الأربعاء 07 جمادى الثانية 1442 - 20 يناير 2021 - 30 الدلو 1399

  تطبيقات البنوك في تطبيق واحد

ماجد طلال خيرالله

     نرى في القطاع المصرفي إنتشار فروع المصارف وتطور الخدمات المصرفية ومع ذلك فإن التركيز في الوقت الحالي منصب في تطوير المنصات المصرفية الرقمية.

     لوحظ أن هناك إختلافات كثيرة في المنصات المصرفية الرقمية بين البنوك ، وتكمن في طبيعة إستخداماتها وذلك من حيث السهولة والصعوبة ، وتوافرها عند الإحتياج لها ، والمثال المدرج هنا يخص التطبيقات المصرفية والخدمات المصرفية   عبر الإنترنت ، لكونهما أكثر المنصات التي تم التركيز عليها في الآونة الأخيرة من قبل البنوك المركزية ، ولا سيما أن أي تطوير فيهما سينعكس إيجابياً على القطاع المصرفي.

    ومن ضمن التطوير ، هناك مبادرة قامت بها The Competition and Markets Authority CMA في المملكة المتحدة تسمى الخدمات المصرفية المفتوحة Open banking ، بدأ تطبيق هذه الخدمة على البنوك التسعة الكبار ومن ثم سيتم تطبيقها على باقي البنوك الأخرى ، هذه الخدمة تتم عن طريق طرف ثالث يكون وسيط بين العميل والبنك ، وبعد موافقة العميل لهذا الطرف بمشاركة بياناته من البنك الآخر ، بإستخدام أياً من التطبيقات المصرفية أو الخدمة المصرفية عبر الإنترنت ، يتمكن بعدها العميل من خلال تطبيق أحد هذه البنوك أو البوابة الإلكترونية للبنك من معرفة حساباته الشخصية في البنوك الأخرى ، وتمكنه أيضاً من القيام بأي عملية بنكية في بنك آخر وذلك من خلال نفس التطبيق أو من نفس البوابة الإلكترونية لموقع البنك.

إن مشاركة البيانات ومن ثم معرفة الحسابات الشخصية وتنفيذ العمليات المصرفية في البنوك الأخرى متروك خيار العمل بها وإستخدامها للعميل.
    في هذا الصدد ، تبنّي هذه المبادرة وبعد دراستها من حيث ملائمتها للقطاع المصرفي في المملكة العربية السعودية من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" ، والتصريح لطرف ثالث بحسب ماتراه المؤسسة مناسب بمشاركة البيانات والإشراف عليه ، وبالتعاون مع البنوك العريقة في المملكة ، وبعد نجاح التجربة يتم تعميمها على باقي البنوك ، قد تضمن الإضافة للبنوك ، بحيث ستسهل على العملاء الوصول إلى حساباتهم المصرفية عبر تطبيق بنكي واحد أو بوابة واحدة وإدارة الحسابات المصرفية في آن واحد في حال توافر أكثر من حساب ، ومن مميزاتها كذلك أنها تجعل العملية تتم بشكل أسرع ، وأسهل ، و كذلك تعطي للعميل فرصة إختيار المنصة المناسبة التي هي أكثر مرونة وأكثر جذبا بالنسبة إليه ويتم العمل من خلالها لإدارة حساباته المالية. 

    وفي سياق المبادرات ، فالجدير بالذكر أن المؤسسة أطلقت مبادرة "فنتك السعودية" FintechٍSaudi وهي ضمن أهداف رؤية المملكة 2030 ، ودورها في إيجاد حلول ودعم وتحفيز قطاع التقنيات المالية في المملكة وعملها مع البنوك والمستثمرين لتطوير القطاع المالي.  

    تبنّي مبادرة الخدمات المصرفية المفتوحة بشكل مستقل أو إدراجها تحت مبادرة فنتك السعودية ، يمكن أن تساعد في التطوير وتسهيل وتيسير كافة التعاملات المالية الرقمية على الأفراد والشركات ، محققة في نهاية المطاف الهدف من   إطلاقها...

‏مهتم بالخدمات البنكية الإلكترونية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو