الجمعة 22 ذو الحجة 1440 - 23 أغسطس 2019 - 31 السنبلة 1398

"فوق هام السحب" ومدارات الفضاء 

دلال الطويريق

من طموح يبلغ عنان السماء الى فوق هام السحب .. احد أهم أهداف رؤية 2030 لتوطين التقنية الفضائية إطلاق القمر السعودي الاول للاتصالات اول قمر للاتصالات الفضائية تملكه المملكة العربية السعودية بالكامل ، والذي وقع ولي العهد الامير محمد بن سلمان آل سعود -حفظه الله- على آخر قطعة تم تصنيعها للقمر في سان فرانسيسكو بعبارة لقت صدى واسعاً عبر جميع شبكات التواصل الاجتماعي ألا وهي: "فوق هام السحب".

القمر السعودي SGS1 سيجري تشغيله والتحكم به من خلال المحطات الارضية في المملكة العربية السعودية.
إنطلاقاً من قاعدة كورو في إقليم غويانا الفرنسي إلى مدارات الفضاء . 
فخر الصناعة الوطنية سيساهم في ايصال عدة تطبيقات تشمل اتصالات النقل التلفزيوني والهواتف وشبكة الانترنت والنطاق العريض ولتأمين الاتصالات العسكرية والجهات الأمنية ويشمل نطاق تغطية القمر الشرق الاوسط وافريقيا وأوروبا .

وبلا شك ان هذا الانجاز السعودي يعد داعماً كبيراً لقطاع البحث والتطوير في المملكة و توطين هذه التقنيات ولزيادة المحتوى المحلي في مجال تطوير و تصنيع الاقمار الصناعية ، وإضافةً الى البعد الاقتصادي الذي سوف يتمثل به هذا القمر الصناعي حيث سيكون احدى الموارد الضخمة التي تهدف الى تنوع مصادر الدخل والناتج المحلي وتنوع الاقتصاد السعودي، وسيجذب عملاء من الدول التي سيغطيها القمر . 

إنجازات يفخر بها هذا الوطن العزيز و أبناءه، و طموحات تعانق الأقمار و الفضاء ، خطوات ثابتة نحو  الانجاز وتحقيق الأهداف .. ولي العهد عندما وصف الشعب السعودي بالشعب العظيم وأنه يضع امامه أهداف ويحققها، هذه الصفة تجلت بـ أبهى صورها في جهوده العظيمة لتذليل الصعاب وتسخير كل الطاقات للوصول الى الطموح .. 

أمجاد تتسطر بـ دعم هذا الوطن الغالي لإحراز التقدم بالتقنية و الصناعات والفضاء وعلى كل الأصعدة وفي كل المجالات . 
أن تنتمي لوطن لا حدود لطموحاته، حق لك الفخر بهذا الوطن وحق لك التباهي به امام العالم بأسره .

محررة من أسرة تحرير صحيفة مال dalal0j @ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه W . SH في 02/08/2019 - 14:45

إنجازات يفخر بها هذا الوطن العزيز و أبناءه، و طموحات تعانق الأقمار و الفضاء ، خطوات ثابتة نحو الانجاز وتحقيق الأهداف .

شكراً أستاذة دلال

إضافة تعليق جديد