الاثنين 20 ذو القعدة 1440 - 22 يوليو 2019 - 30 السرطان 1398

إليك .. 3 أسباب لوضع العقارات من الأسواق الثانوية في الاعتبار

من السهل التفكير أن الصفقات المتعلقة بإنشاءات الخطة (أو السوق الرئيسية) هي معظم الصفقات السكنية في دبي، إلا أن هذا ليس هو الحال؛ في الواقع، تشكل صفقات العقارات القائمة (أو السوق الثانوية) الجزء الأكبر من المعاملات، بسبب الخيارات والطلب على المناطق.

وفقاً لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، بلغت قيمة صفقات العقارات المخططة خلال عام 2018 ما يقرب من 6.6 مليار دولار، وبلغ إجمالي قيمة صفقات العقارات القائمة للفترة نفسها أكثر من 46 مليار دولار، حسبما تناولته "فوربس".

ينجذب العديد من المشترين تجاه العقارات المخطط لها بسبب الحملات الإعلانية المثيرة للإعجاب، متجاهلين العديد من المنازل ذات الأسعار المعقولة المتاحة في السوق الثانوية.

فيما يلي ثلاثة أسباب لماذا يمكن أن تكون السوق الثانوية أيضاً خياراً جذاباً.

العقارات الموجودة بنيت في مجتمع قائم
يتم بناء العديد من أحياء العمران الجديدة، وتطويرات الخطة، بعيداً عن الوجهات الضرورية، مثل المدارس، ومتاجرك الكبيرة، ومراكز تسوقك المعتادة، وكذلك، إذا كنت أحد الأوائل الذين سينتقلون، فسوف تعيش بشكل أساسي في منطقة بناء لسنوات قادمة.

لا مفاجآت مخفية
ما تراه هو ما تحصل عليه، في أغلب الأوقات، ومع العقارات القائمة، أنت تعلم الجودة العامة لما تشتريه.

تكلفة الفرصة البديلة
تكلفة الفرصة البديلة، بشكل أساسي، هي ما ستكسبه أموالك إذا لم تستثمرها في العقارات، يستخدم الإحصائيون في العادة نسبة 5% عائد كمقياس أساسي، كما لو كنت تضع أموالك في حساب بنكي عالي الفائدة، عندما تقسط عقاراً مخططاً، لا يدفع لك المطور فائدة على تلك الأموال، إذاً أنت تخسر فرصة تحقيق 5% سنويًا على هذا المبلغ، يجب أن تؤخذ هذه التكلفة في الاعتبار عند اتخاذ قرار شراء العقارات؛ فعلى مدى ثلاث سنوات تكون 15% غير مضاعفة.

تكلفة الفرصة البديلة هي المكان الذي تصبح فيه الملكية القائمة معتمدة على نفسها، فإذا اشتريت عقاراً مستأجراً بالفعل، عندئذ أموالك تعمل على الفور مولدة عائداً من اليوم الأول.

رغم فوائد السوق الثانوية، إلا إنه يظل من المهم القيام ببعض الدراسة، فقبل شراء عقار قائم، احضر مفتشاً للتأكد من الحالة المادية للمنزل، وأدرج شرط الحالة المثالية في عقد الشراء، كما يساعد كذلك التحقق من الحي في أوقات مختلفة من اليوم، لكي تحصل على إحساس حقيقي للمنطقة.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

Abdallah Dr. Alnomy تقرير بمضامين ايجابية لملاك السهم ، خاصة المتعلقين بين 15...
حميد الخالدي للأسف هيئة الإتصالات لا دور تثقيفي لها لعملاء شركات...
عبدالمجيد العصيمي لدي قرض تمويلي في بنك قدره ١٣٠ الف واسمي مدرج في سمه ككفيل...
وليد الحربي شراء مديونيه واوافق ان التزم بالسداد رد
shaja alanazi السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أولا من قريت الاسم شدني مع...