الاثنين 20 ذو القعدة 1440 - 22 يوليو 2019 - 30 السرطان 1398

"سناب شات" تعتزم الاستغناء عن أهم مزاياها

تدرس شركة سناب Snap، المالكة لخدمة التراسل الشهيرة سناب شات SnapChat إجراء تغيير لم يظن أحد أنها قد تلجأ إليه في يوم من الأيام، وهو المنشورات "السنابات" الدائمة. حسب "رويترز"

كما أنها تدرس أيضًا خيارًا للكشف عن هويات مستخدمي سناب شات الذين ينشرون منشورات عامة.

ووفقا لـ "فوربس" تتميز خدمة سناب شات كونها تتيح للمستخدمين نشر صور ومقاطع فيديو مؤقتة تختفي بعد مدة محددة، وهي الميزة التي حققت نجاحًا باهرًا على مدى السنوات الماضية، جعل خدمات كبرى تقلدها، بما في ذلك فيسبوك وانستغرام وواتساب، ويوتيوب، إضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى.

إلا أن الشركة  بدأت تشهد تراجعًا ، الأمر الذي يبدو أنه جعل الشركة تفكر جديًا في إحداث تغييرات جذرية على آلية عملها، وذلك بعد فشل محاولات سابقة طالت تغيير تصميم الواجهة في الحفاظ على المستخدمين الحاليين، فضلًا عن جذب مستخدمين جدد.

وتعتقد الشركة أن هذه التغييرات ستمثل معًا خطوة كبيرة في مساعيها لجذب المستخدمين والحفاظ عليهم عن طريق جعل المحتوى مشتركًا بشكل عام من خلال قسم "قصتنا"، وهو أمر متاح بشكل أكبر خارج سناب شات. ويمكن للتغييرات أيضًا إنشاء مصدر جديد للدخل للشركة التي تعاني من خسائر كبيرة، أدت إلى تقلص قاعدة مستخدميها والتخلص من مسؤولين تنفيذيين كانوا يعملون لديها.

كما تدرس الشركة  بحذر مسألة الخصوصية والاعتبارات التقنية والقانونية للكشف عن هويات المستخدمين في المشاركات العامة. لذا فإن التغيير الجديد لن يؤثر إلا على محتوى الصور ومقاطع الفيديو التي تُنشر على قسم "قصتنا"، حيث تُشارك المنشورات مع جمهور أوسع من مستخدمي سناب شات وليس فقط أصدقاء المستخدم، وسيظل لدى المستخدمين خيار حذف تلك القصص.

انطلقت خدمة سناب شات  في عام 2011 وحققت نجاحًا كبيرًا بين المراهقين وجيل الألفية الجديدة،

وقالت رويترز إن التغييرات ستأتي استجابة لردود من شراكات سناب مع منصات اكتشاف الأخبار التي تساعد شركات الإعلام على تحديد وتحليل ونشر الأخبار العاجلة العامة على سناب شات. وتعد الشراكات الإخبارية جزءًا من مبادرة "قصص سناب في كل مكان" Snap’s Stories Everywhere التي تم إطلاقها العام الماضي لدفع المحتوى إلى المزيد من الأماكن خارج سناب شات.

ورغم زيادة أرباح سناب بنحو 47%، خلال 2018 وتراجع صافي الخسارة التي تحققها بنحو 66% خلال التسعة الأشهر الأولى من عام 2018، إلا أن التطبيق سجل تراجعاً خلال الربع الثاني والثالث على التوالي، لينخفض بنحو 1% خلال الربع الثالث فقط، ليصل إلى 186 مليون مستخدم يومياً، وذلك على خلفية تراجع عدد مستخدمي التطبيق على أنظمة أندريود، فضلاً عن عدم إعجاب كثير من المستخدمين بالتحديث الأخير الذي أجراه التطبيق.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد