الأربعاء 15 جمادى الثانية 1440 - 20 فبراير 2019 - 30 الحوت 1397

اتفاقية تمويل بين الصندوق الصناعي وشركة آل سعيدان للتنمية لإنشاء مصنع لتقنيات البناء الحديثة 

وقع صندوق التنمية الصناعي اتفاقية مع شركة آل سعيدان للتنمية لإنشاء مصنع لتقنيات البناء الحديثة ضمن مبادرة تحفيز تقنيات البناء الحديثة تحت مظلة وزارة الإسكان تحقيقاً لبرامج رؤية وطننا الطموحة 2030.

قالت مشاعل بن سعيدان الرئيس التنفيذي لشركة آل سعيدان للتنمية إن هذه الاتفاقية تعتبر بمثابة الشراكة المستدامة والتي تجعل القطاع خاص يتكامل لصناعة المستقبل، بتحقيق تحول نوعي في قطاع التشييد والبناء، مشيرة الى ان هذه الخطوة تسهم مع خطوات اخرى لأن تكون المملكة قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية اضافة الى المساعدة لان تكون السعودية رائدة في مجال الصناعة والتقنيات التي تسهم بزيادة الايرادات غير النفطية وتعزز الاقتصاد وإستغلال موارده الإستغلال الأمثل كمساهمة بتحقيق الرؤية الطموحة 2030.

وعن الفائدة التي ستعود بها هذه الاتفاقية قالت بن سعيدان إن الاتفاقية الخاصة بهم تعزز المحتوى المحلي، مفيدة ان اكثر من 95%؜ من المواد الاولية المستخدمة في مصنعهم محلية بالإضافة لنقل وتوطين المعرفة والتقنيات الحديثة في مجال التشييد والبناء، مما يخلق فرص عمل إضافية للكوادر السعودية، ويحقق نقله نوعية من ناحية الجودة والوقت بإستخدام التقنيات الحديثة.

يذكر أن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، دشن الأثنين، "برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية"؛ الذي يهدف إلى تحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومنصة عالمية للخدمات اللوجستية.

ويُعدّ برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية أحد أهم وأكبر البرامج الثلاثة عشر في "رؤية المملكة 2030"، من حيث التأثير الإيجابي المتوقّع له على الاقتصاد السعودي، إذ للمرة الأولى، في تاريخ المملكة، يُصمم برنامج تنموي واحد يهدف لإحداث التكامل بين القطاعات المستهدفة وهي: الصناعة، والتعدين، والطاقة، والخدمات اللوجستية، بما يمهّد لتطوير صناعات نوعية غير مسبوقة، ويُعزز زيادة الصادرات غير النفطية، ويُخفِّض الواردات، ويرفع إسهامات قطاعاته المستهدفة في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، ويعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد