الجمعة 14 شعبان 1440 - 19 أبريل 2019 - 29 الحمل 1398

ماذا بعد المشاريع المتكاملة للتكرير والبتروكيماويات؟

فيصل مَرزا

جاء التركيز على التوسع في صناعة البتروكيماويات منذ انطلاق رؤية 2030، وذلك لتلبية النمو المضطرد في الطلب على البتروكيماويات والقيمة المضافة التي تتحقق منها. ومن هذا التوجه، جاءت التحركات الأخيرة لشركة ارامكو السعودية بمشاريع تعكس إستراتيجيات واهداف الرؤية بتعزيز القيمة المضافة من المنتجات البترولية والبتروكيماوية عن طريق المشاريع المتكاملة للتكرير والبتروكيماويات REFINERY PETROCHEMICAL INTEGRATION.

المملكة العربية السعودية اصبحت تحتل مركزاً متقدماً عالمياً كأحد اكبر القدرات لمصافي التكرير بسعة تفوق 5 ملايين برميل يومياً (مجموع المصافي المحلية والدولية)، متخطين بذلك مرحلة تلبية الطلب المحلي من المنتجات البترولية إلى التنافس دولياً. ولكن هناك قيمة مضافة تتضاعف للمنتجات البتروكيماوية اكثر من المنتجات البترولية.

في السنة الماضية، بدأت ارامكو العمل مع شركة النفط الوطنية الماليزية (بتروناس) لتشكيل مشاريع مشتركة لمصافي تكرير بمجمعات بتروكيماوية، وسوف تقوم ارامكو بإمداد %50 إلى %70 من حاجة هذه المجمعات من النفط. وايضا تم الإعلان مؤخرا عن نية لبناء مصفاة ومجمع للبتروكيماويات بالاشتراك مع جنوب افريقيا. هذه المصافي المتكاملة للتمرير بمرافق للبتروكيماويات تعطي فرصة للتحسين الهيدروكربوني وتعظيم الربحية Optimize Hydrocarbon Disposition and Improve Profitability، ومن شأن هذه المشاريع ان تساعد على تنويع الاقتصاد خاصة وانها تقع في مناطق الطلب القوي على البتروكيماويات، ولا سيما في آسيا.

بلا شك فإنه بهذه المشاريع التكاملية، نستطيع التنافس في الأسواق العالمية والاستفادة من الهوامش الربحية لتعظيم الناتج المحلي، ولكن حان الوقت لكي نبدأ في تعزيز الصناعات التحويلية محلياً عبر التكامل الشامل في سلسلة الصناعات الهيدروكربونية، والإسهام في التنويع الاقتصادي من خلال تعزيز الصناعات التحويلية المعتمدة على البتروكيماويات والبلاستيك والأسمدة والحديد والصلب والالمنيوم والصناعات الأخرى المحققة لهذا التنوع الاقتصادي بتعزيز استراتيجية تكامل عمليات تكرير البترول وصناعة البتروكيماويات مما ينعكس بصورة ايجابية على ازدهار ونمو الاقتصاد الوطني بتعزيز المحتوى المحلي وتوليد وتوطين الوظائف.

إلى متى تذهب المنتجات الاساسية من البتروكيماويات ومشتقاتها إلى الاسواق العالمية ثم تعود إلينا عندما نستوردها بشكل منتجات نهائية نحن اولى بتصنيعها لوجود اللقيم والموارد الطبيعية وايضا وجود المنتجات البتروكيماوية الأساسية، ووجود المشتقات البتروكيماوية ايضا (derivatives)، وهو ما يتفق مع برامج الرؤية بتعظيم المحتوى المحلي وتوفير فرص عمل جديدة لأبناء الوطن.

مستشار في شُؤون الطاقة وتسويق النفط، مدير تسويق النفط الخام لأرامكو السعودية في آسيا والمحيط الهادئ سابقا، مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا. faisalmrza @ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد