الخميس 11 جمادى الأولى 1440 - 17 يناير 2019 - 26 الجدي 1397

بالصور.. تعرف على المنازل الإنجليزية الأكثر فخامة في التاريخ

إذا كنت تشعر بالشغف تجاه التصاميم الداخلية، فربما عليك النظر داخل المنازل الإنجليزية الأكثر فخامة. وعندما أراد مصمم الديكور الداخلي، ديفيد مليناريك، توثيقها في كتاب خاص، لم يعلم من أين يبدأ لشدة حيرته من جمالها.  

وأنتج مليناريك كتابه الجديد، "Great English Interiors"، مع المصور الفوتوغرافي، ديري مور. ويُبرز الكتاب أجمل التصاميم الداخلية في إنجلترا عبر القرون الخمسة الماضية، بدءاً من غرفة الطعام الفخمة في قصر "Waddesdon" إلى القاعة الحجرية البيضاء، التي كانت قد بُنيت لرئيس الوزراء الأول في بريطانيا بحسب ما اوردته " سي ان ان".

ويعد "Haddon Hall" من بين أحد المنازل القليلة التي ما زالت على حالتها منذ القرن 15. إذ يضم المنزل ساحتي فناء حول قاعة الولائم المركزية، كما يتألف تصميمه الداخلي من الخشب، والحجر، والطلاء الجصي الذي يخلو من الألوان الاصطناعية.

ويُشار إلى أن القرنين الـ 16 والـ 17 قد شكلا البداية للهندسة المعمارية الإنجليزية. فحينما هدم ملك إنجلترا، هنري الثامن، الأديرة وأوقف بناء الكنائس الجديدة، لجأت الطبقات العليا الغنية إلى بناء قصور كبيرة بدلاً من ذلك، وذلك وفقاً لما ذكره المصور مور.

وذكر المهندس المعماري، جيمس ليز ميلن، في كتاب مليناريك ومور أن كل قرن يتميز بتاريخ رومانسي يبدو وكأنه خالد. وشكل القرن الـ20 شعوراً بالإرباك بالنسبة للمصممين البريطانيين، إذ عارض الحداثيون والتقليديون بعضهم البعض، بشكل كبير، مثلما فعلوا سابقاً في القرن التاسع عشر.

وفي شرق ساكس، بُني "Charleston House" في ذروة الحرب العالمية الأولى. وعاش في هذا المنزل الرسامان دنكان جرانت وفانيسا بيل، إذ تشتهر غرفه بالأثاث الرائع والتحف والمنسوجات المطرزة ذات الألوان المختلفة.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

عياد فرج العتيبي. شراء مديونيه. من بنك الراجحي. لدي بنك الرياض.
سالم وهذا سبب أغلب المستأجرين يرفضون توثيق عقودهم وخصوصا...
سرحان ابي اسدد مديونيه في الراجحي واحول الاهلي وراتبي ٧٠٠٠
سعود الله كريم ويصير اهتمام للمواطن السعودي
ابوسلطان المنهدس / علي بن محمد القحطاني إنه لمن دواعي سروري ان أقرأ...